كل ما تريد أن تعرفه عن تساقط الشعر عند الرجال

كل ما تريد أن تعرفه عن تساقط الشعر عند الرجال

في مرحلة معينة من العمر يعاني الرجال من حالات تساقط الشعر، وتبدأ ظاهرة الصلع الجزئي أو الكلي لديهم. فما هي أسباب تساقط الشعر عند الرجال، كيف تعالج تساقط الشعر وما هي زراعة الشعر؟ إقرأ في ما يلي كل ما تريد معرفته عن تساقط الشعر:

أولاً- اسباب تساقط الشعر

تتعدّد أسباب تساقط الشعر من شخص الى آخر ومن حالة الى أخرى، ومن أكثر الاسباب الشائعة لدى الاشخاص نذكر:

  • النقص في التغذية.
  • الوراثة والتاريخ العائلي.
  • فقر الدم لا سيما أن الحديد الموجود في الدم هو عنصر حيوي لنموّ الشعر وكثافته
  • تقصف الشعر والعادات اليومية السيئة كاستعمال فير الشعر والمجففات الحرارية بشكل يومي ومتكرر.
  • الضغط النفسي.
  • القلق والتوتر المفرط.
  • الشيخوخة.
  • وجود خلل في معدلات الهرمونات.
  • الاضرار الناتجة عن الصبغة ومستحضرات فرد الشعر مثل الكيراتين والكريستال، وكذلك عادات ربط الشعر باحكام وبشكل مستمر.
  • الافراط في التدخين.

    تساقط الشعر
     

ثانياً: أنواع علاج تساقط الشعر

عندما يتعلّق الامر بتساقط الشعر فان العلاجات متاحة بكثرة وتندرج تحت عدّة أنواع وأساليب. ولكن غالباً ما يبدأ الفرد الذي يعاني من تساقط الشعر بعلاج هذه المشكلة عن طريق الادوية والعقاقير الطبية كخطوة أولى أو حل أوّلي. أو أنه يلجأ الى الطرق الطبيعية التي تعتمد على المكونات المنزلية والوصفات القديمة المتوارثة من جيل الى آخر. أما اذا فشلت محاولاته جميعها لاعادة انبات الشعر واستعادة سابق مظهره، فتكون عندها عملية زراعة الشعر بمثابة الحل النهائي والمضمون لهذه المشكلة. فماذا تعرف عن هذه الانواع من العلاج؟ وما هي الطريقة الافضل لاعتماد احداها؟

  1. الادوية

بدايةً من الضروري التفريق بين المستحضرات العلاجية الموجودة في الصيدليات والمتاجر والتي تكون متاحة أمام طلب الجميع من جهة، والادوية التي تُباع ففقط وفقاً لوصفة الطبيب من جهة أخرى. فالادوية التي يصفها الطبيب لا يمكن استخدامها الا بموضعها الصحيح وعلى ضوء تشخيص دقيق، والا من المحتمل أن تؤدي الى مضاعفات صحية خطرة.

وفي هذا السياق، تنقسم الادوية المخصصة لعلاج الشعر الخفيف الى عدة أنواع، فمنها الحبوب والاقراص، ومنها العلاجات القائمة على الحقن.

علاج تساقط الشعر بالأدوية
 

الحبوب والاقراص
 

  • المكملات الغذائية: إن المكمّلات الغذائية والمواد الحيوية الطبيعية هي الحل الاولي لمشكلة تساقط الشعر. لذا تقوم الادوية المعالجة على تأمين هذا النقص من الفيتامينات والمعادن بشكل مكثّف كمحاولة للتعويض وتزويد الغذاء المطلوب.
  • الحديد: في بعض الاحيان يكون فقر الدم الناتج عن نقص الحديد من الدم هو السبب الرئيسي لتساقط الشعر. لهذا السبب تكون أدوية الحديد هي الحل الفعّال للقضاء على مشكلة تساقط الشعر المزعجة.
  • الكافيين: يساعد الكافيين على القضاء على الانزيمات التي تتسبب بتساقط الشعر، لذا فإن الادوية التي تحتوي على هذه المادّة المركّزة تدخل ضمن قائمة الادوية الفعّالة لهذه الظاهرة، وهي متاحة على شكل أقراص وأدوية موضوعية. وهذه الاخيرة هي الاكثر فعالية رغم تأثيرها على ون الشعر وتحويله الى اللون الداكن.

    تساقط الشعر
     

الحقن

  • حقن البلازما: تقوم هذه الطريقة على استخلاص البلازما من الشخص المعني ويعاد حقنها في جذور الشعر لتزويدها بالمواد الحيوية الموجودة في الدم ومساعدة الشعر على النمو ثانية. وذلك لأن البلازما تغذي بصيلات الشعر وتحفزها على انتاج البوتينات والكولاجين والكيراتين الضرورية لتجدد خلايا الشعر وبالتالي الحصول على شعيرات قوية وثابتة.
  • حقن الكولاجين: من المعروف أن البوتين هو المادة الاساسية الاهم لنموّ الشعر فهو عبارة عن بروتين طبيعي موجود لا سيما في المناطق المكشوفة كالشعر والاظافر والجلد، كما أنه يدخل في تكوين الخلايا ويعطيها نضارتها ومرونتها. لهذا السبب فان نقص مادة الكولاجين من الجسم يؤدي في معظم الاحيان الى تساقط الشعر وفقدانه والحل البديهي في هذه الحالة هو اعادة تزويد الجسم من الكولاجين عن طريق الحقن. وغالباً ما تستخرج المادة من مصادر طبيعية ونباتية لكنها تكون بتركيبات مختلفة في السوق ومن المفيد استشارة الطبيب لاخيار التركيبة المناسبة.
  • حقن البوتوكس: يدخل البوتوكس في مجال العناية بالشعر أيضاً فهو يستهدف الغدد العرقية ويحدّ من افرازاتها المفرطة. فغالباً ما تدفع الافرازات الزائدة الشخص الى زيادة معدل غسل الشعر وهذا ما يؤدي الى اختلال توازن الزيوت الطبيعية المفيدة وبالتالي تساقط الشعر

علاج طبيعي لتساقط الشعر
 

2- العلاجات الطبيعية

تظهر مشكلة تساقط الشعر لدى الرجال نتيجةً لعدة أسباب أبرزها سوء التغذية وضعف المناعة اضافةً الى العادات التجميلية اليومية التي بات يعتمد عليها الجميع لتصفيف الشعر مثل استخدام المملسات الحرارية وغيرها من الادوات المضرّة.

وهنا تبرز أهمية المواد الطبيعية والمكونات المنزلية للقضاء على مشكلة التساقط واعادة النمو والحيوية للشعر في وقت قصير ودون مجهود يذكر. وفي ما يلي أهم العلاجات الطبيعية المعروفة:

خلطة زيت الزيتون والثوم: تتم هذه الخلطة عن طريق هرس بضعة فصوص من الثوم واضافة القليل من زيت الزيتون اليها ليشكلان عجينةً موحّدة. بعد ذلك، يُصار الى تسخين المزيج لبعضة دقائق ويُطبق دافئاً على فورة الرأس وجذور الشعر ثم يترك لمدة ساعتين من الوقت تقريباً ويغسل بطريقة عادية. وهذه الخلطة تستخدم مرتين أسبوعياً لأفضل النتائج.

عصير البصل: يعتبر البصل مصدراً أساسياً للكبريت الذي يلعب دوراً مهماً في نمو الشعر، لذا فان استخراج العصير من البصل وتدليك فروة الرأس به على طريقة القناع هي طريقة علاجية مبهرة لتساقط الشعر.

وصفة البيض وزيت الزيتون: يعتبر البيض مقوٍ طبيعي للشعر وكذلك زيت الزيتون، لهذا السبب تشكّل وصفة البيض وزيت الزيتون أحد أهم علاجات تساقط الشعر طبيعياً. وكل ما عليك فعله هو مزج بياض حبة واحدة من البيض مع نصف ملعقة من زيت الزيتون وتدليك فروة الرأس وأطراف الشعر بهذه العجينة ثم يعاد شطفها بالماء البارد لأفضل النتائج.

زراعة الشعر

كيف تحافظ على شعرك لضمان فروة رأس صحية؟

 

3- زراعة الشعر

يختار البعض حل زراعة الشعر من أجل الحصول على نتائج سريعة نهائية ومضمونة. وفي هذا السياق، تختلف أنواع عمليات زراعة الشعر وفقاً لحاجة وطلب الشخص، وتتغيّر تكلفتها حسب التقنية المستخدمة فيها. وفي عالم الطب حالياً، هناك نوعان من عمليات زراعة الشعر

  • عملية غرس الشعر التي تعتمد على زراعة الشعيرات الطبيعية، أي أنه يتم نقل البصيلات من مكان الى آخر. وهذا النوع هو الاكثر انتشاراً لأنه مضمون النتائج ونادراً ما يؤدي الى مضاعفات صحية سلبية.
  • عملية زراعة الشعر الصناعي وهي تعتمد على شعيرات مصنّعة تزرع في الاماكن المطلوبة.

أما بالنسبة للمراحل هذه العملية فهي تتلخص في النقاط التالية:

  • في المرحلة الاولى، يوضع المريض تحت تأثير المخدّر الموضعي.
  • يأخذ الطبيب الشعيرات الطبيعية من أسفل الرأس ويحرص على فصلها عن فروة الرأس بدقّة بشكل يحفظ البصيلات.
  • بعدها يتم نقل البصيلات الى المنطقة المصابة بالصلع الجزئي أو الكامل، وتزرع هناك عن طريق اجراء شق (لا تتعدّى فتحته ثلث السنتمتر) لوضع البصلة في داخله ثم يعاد اغلاقه على الفور.
  • يمكن أن تصل مدّة اجراء العملية الى ست ساعات (أربع ساعات كحد أقصى)، تُزرع خلالها حوالي خمسة آلالف شعرة. فيما تكون نتيجة العملية مضمونة بنسبة 95%.
  • تتراوح تكاليف عملية زراعة الشعر بين 700 و 2000 دولار أميركي في المناطق العربية، لكنها تكون مكلفة أكثر في الدول الاجنبية والاوروبية اذ تصل قيمتها الى 5 آلاف دولار أميركي.
  • أما بالنسبة للشفاء والتعافي من هذا الجراء الجراحي، فهو يتطلّب أسبوع تقريباً يعود خلالها الفرد الى شكله الطبيعي وتختفي أعراض ما بعد العملية.
  • والجدير الذكر أن مراحل عملية زراعة الشعر الصناعي تتشابه الى حدّ بعيد مع عملية زراعة الشعر الطبيعي. الا أنها تختلف من حيث النتائج والمضاعفات.
الكاتب: عماد زغيب
هاشتاغ:
مقالات ذات صلة
التعليقات