علاج تساقط الشعر بالأدوية

علاج تساقط الشعر بالأدوية

قبل اللجوء الى عمليات الزراعة لتكثيف الشعر، غالباً ما يحاول الفرد معالجة مشكلة الشعر الخفيف أو الصلع بالمستحضرات الكيميائية والادوية المخصصة لذلك. فما هي أنواع الادوية المحاربة لهذه الظاهرة؟ وهل تعيد الكثافة فعلياً للشعر؟ في ما يلي كل ما تريد أن تعرفه عن علاج تساقط الشعر بإستخدام الادوية، أنواعها محاسنها ومخاطرها.

بدايةً من الضروري التفريق بين المستحضرات العلاجية الموجودة في الصيدليات والمتاجر والتي تكون متاحة أمام طلب الجميع من جهة، والادوية التي تُباع ففقط وفقاً لوصفة الطبيب من جهة أخرى. فالادوية التي يصفها الطبيب لا يمكن استخدامها الا بموضعها الصحيح وعلى ضوء تشخيص دقيق، والا من المحتمل أن تؤدي الى مضاعفات صحية خطرة.

وفي هذا السياق، تنقسم الادوية المخصصة لعلاج الشعر الخفيف الى عدة أنواع، فمنها الحبوب والاقراص، ومنها العلاجات القائمة على الحقن.

أدوية تساقط الشعر

الحبوب والاقراص

تحتوي معظم الحبوب المعالجة لتساقط الشعر على العناصر الحيوية التي يحتاجها الشعر وعجز الجسم عن ايجاده وتأمينها مثلاً الفيتامينات والاوميغا 3 والمعادن المختلفة وغيرها. وفي بعض الاحيان، تدخل المواد الكيميائية الى تركيبة بعض الادوية للحصول على نتائج أفضل:

  • المكملات الغذائية: إن المكمّلات الغذائية والمواد الحيوية الطبيعية هي الحل الاولي لمشكلة تساقط الشعر. لذا تقوم الادوية المعالجة على تأمين هذا النقص من الفيتامينات والمعادن بشكل مكثّف كمحاولة للتعويض وتزويد الغذاء المطلوب.
  • الحديد: في بعض الاحيان يكون فقر الدم الناتج عن نقص الحديد من الدم هو السبب الرئيسي لتساقط الشعر. لهذا السبب تكون أدوية الحديد هي الحل الفعّال للقضاء على مشكلة تساقط الشعر المزعجة.
  • الكافيين: يساعد الكافيين على القضاء على الانزيمات التي تتسبب بتساقط الشعر، لذا فإن الادوية التي تحتوي على هذه المادّة المركّزة تدخل ضمن قائمة الادوية الفعّالة لهذه الظاهرة، وهي متاحة على شكل أقراص وأدوية موضوعية. وهذه الاخيرة هي الاكثر فعالية رغم تأثيرها على لون الشعر وتحويله الى اللون الداكن.

أدوية تساقط الشعر

الحقن في أدوية تساقط الشعر

اجتاحت الحقن عالم العناية بالشعر نسبةً لفعاليتها وسهولة تطبيقها، فهي تأتي بنتائج سريعة ومضمونة وليست صعبة الانجاز مثل العمليات الجراحية المعقدة. والجدير بالذكر أن الحقن تختلف من حيث المواد التي المتسخدمة فيها. ونذمر أبرزها:

حقن البلازما

تقوم هذه الطريقة على استخلاص البلازما من الشخص المعني ويعاد حقنها في جذور الشعر لتزويدها بالمواد الحيوية الموجودة في الدم ومساعدة الشعر على النمو ثانية. وذلك لأن البلازما تغذي بصيلات الشعر وتحفزها على انتاج البوتينات والكولاجين والكيراتين الضرورية لتجدد خلايا الشعر وبالتالي الحصول على شعيرات قوية وثابتة.

حقن الكولاجين

من المعروف أن البوتين هو المادة الاساسية الاهم لنموّ الشعر فهو عبارة عن بروتين طبيعي موجود لا سيما في المناطق المكشوفة كالشعر والاظافر والجلد، كما أنه يدخل في تكوين الخلايا ويعطيها نضارتها ومرونتها. لهذا السبب فان نقص مادة الكولاجين من الجسم يؤدي في معظم الاحيان الى تساقط الشعر وفقدانه والحل البديهي في هذه الحالة هو اعادة تزويد الجسم من الكولاجين عن طريق الحقن. وغالباً ما تستخرج المادة من مصادر طبيعية ونباتية لكنها تكون بتركيبات مختلفة في السوق ومن المفيد استشارة الطبيب لاخيار التركيبة المناسبة.

حقن البوتوكس

يدخل البوتوكس في مجال العناية بالشعر أيضاً فهو يستهدف الغدد العرقية ويحدّ من افرازاتها المفرطة. فغالباً ما تدفع الافرازات الزائدة الشخص الى زيادة معدل غسل الشعر وهذا ما يؤدي الى اختلال توازن الزيوت الطبيعية المفيدة وبالتالي تساقط الشعر.

الكاتب: عماد زغيب
مقالات ذات صلة
التعليقات