احذر.. تعريض اللحم للهب مباشرة يسبب السرطان

احذر.. تعريض اللحم للهب مباشرة يسبب السرطان

تتربع اللحوم المشوية على رأس أطعمة عيد الأضحى المبارك، التي يحرص الكثير على إعدادها، ورغم أن شوي اللحوم اختيار جيد لتناولها، إلا أن الطريقة المتبعة في الشوي قد تؤثر سلبيًا على جودة اللحوم، وقد تجعلها مسرطنة.

وفي هذا السياق أكد الدكتور سيد حماد، أستاذ التغذية العلاجية بالمعهد القومي للتغذية، أن شوي اللحوم من الطرق المفضلة للتخلص من الدهون الموجودة فيها، إلا أن البعض يتبع طرق خاطئة عند الشوي، تجعل تناول اللحم ضارًا، ومن أبرز تلك الطرق:

تعريض اللحم للهب مباشرة

تقطيع اللحم لقطع كبيرة، ما يتسبب في استغراق وقت أطول على اللهب لنضجها، وبالتالي تعريضها للاحتراق، وتكون مواد هيدركربونية تسبب تهيج الخلايا السرطانية.

عدم تتبيل اللحم، ما يؤدي إلى استغراق وقت أطول لنضجها

وضع دهون على الفحم، فيتفاعل مع اللحم، ويقلل من فوائده، ما يسبب تهيج الخلايا السرطانية.

ولتجنب الأضرار الناتجة عن الطرق الخاطئة المتبعة عند شوي اللحوم، قدم حماد مجموعة من الإرشادات للشواء بطريقة صحية، والاستفادة من فوائدها، وتتضمن:

  • تقطيع اللحم إلى قطع صغيرة، لتسهيل نضجها بصورة أسرع.تتبيل اللحم لوقت طويل قبل طهيها، باستخدام الليمون والخل، لدورهما في القضاء على أي بكتيريا قد تتواجد باللحوم، كما يسهل ذلك نضجها بشكل أسرع، خاصة وأن الخل يساهم في تسهيل نضج الأنسجة، وأيضًا حتى لا تتأثر بالتعرض للفحم.
  • إشعال الشواية قبل وضع اللحوم، وتعريضها للحرارة بشكل مفاجئ، لضمان قتل البكتيريا الموجودة فيه، ومساعدة اللحوم على الاحتفاظ بعناصرها الغذائية.
  • الاستمرار في تقليب اللحم على اللهب، لضمان نضجها، وتجنب تعرضها للاحتراق.
  • تجنب تعريض اللحم للهب مباشرة، وإبعاده بمسافة لا تقل عن 15 : 20 سم، لضمان نضجه بواسطة الحرارة.
  • في حال كان اللحم يستغرق وقتًا طويلًا في النضج، فيفضل سلقها أو وضعها في الفرن في البداية، للتخلص من الدهون التي قد تتفاعل مع الفحم، ثم شويه لعدة دقائق لاكتساب المذاق المميز.
  • يفضل وضع البقدونس مع اللحوم بعد اكتمال نضجها، ليساعد في امتصاص الدهون والأملاح الموجودة فيها.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات