الكعب العالي ومقتنيات أخرى صنعت خصيصاً للرجال وليس للنساء!

الكعب العالي ومقتنيات أخرى صنعت خصيصاً للرجال وليس للنساء!

مع مرور الزمن، تحوّلت بعض المقتنيات التي كان يستخدمها الرجال إلى أدواتٍ نسائيةٍ فقط. وأصبح من غير المنطقي أن يستخدمها الرجال. حقائب اليد والكعب العالي وغيرها الكثير، هي من أشهر تلك المتعلّقات، التي أصبحت مخصصة للنساء.

وفي حين لا يوجد سببٌ واحدٌ محددّ لهذا الانتقال، تنوعت تلك العوامل، فكان ذلك في بعض الأحيان لأسبابٍ عملية. في أوقاتٍ أخرى، كان الأمر متعلّق بالتجارة، إذ اكتشف بعض التجار قديماً أن تخصيص هذه المنتجات لتباع للنساء فقط بدلاً من الرجال، سيزيد أرباح مبيعاتهم!

في التالي نتعرّف إلى أبرز المنتجات النسائية التي كانت في الأساس للرجال فقط!

الكعب العالي

يعتبر الكعب العالي أحد أكثر العناصر النسائية في العالم. وأهم وأبرز علامات ودلالات الأنوثة، إلى درجة أن كثيرون يفترضون أن حكاية الكعب بدأت مع المرأة.

لكن المرأة لم تنل شرف ارتداء الكعب العالي حت أواخر القرن الخامس عشر ولكن بطرق خجولة، انشرنت أكثر علناً بعد القرن السابع عشر.

الرجال إذاً هم أول من ارتدى الكعب، وتحديداً في بلد فارس. والنساء الوحيدات اللواتي سمح لهن بارتدائه لمئات السنين، كنّ من الطبقة الحاكمة.

,مع انطلاق الثورات في أوروبا خلال القرن الثامن عشر، والتغيرات السياسية التي حصلت. بدأ الرجال ينغمسون في المعارك، وصارت الأحذية ذات الكعب العالي شيئاً لا يناسب تحركاتهم وحياتهم العملية.

بينما اكتشفت فيه النساء طريقةً للتعبير عن الأنوثة بعيداً عن الطبقة الاجتماعية التي ينتمون إليها. فأصبح رمزاً أنثوياً باتياز منذ ذلك التاريخ.

حقيبة اليد

بالتأكيد نشكّل حقيبة اليد للإناث عنصراً أساسياً مهماً جداً، الذي لا يمكن الخروج من المنزل من دونه.

تثبت بعض الوثائق القديمة المتبقية من الحضارات القديمة، وجود الحقائب واستخدامها من قبل الرجال، في تلك المراحل. وتظهر صور حضارة مصر القديمة الهيروغليفية، رسوماتٍ لرجال يحملون الحقائب المربوطة حول خصرهم، كما استخدمها الفلاحون والمزارعون.

مع بداية القرن الرابع عشر، بدأت النساء أيضاً تستخدم الحقائب أسوةً بالرجال. واستخدمت لحفظ الأموال. وكانت الحقائب ملحقة في كثيرٍ من الأحيان بحزامٍ يلبس حول الخصر، اشتهر الرجال بارتدائها حتى القرن الـ19.

وفي القرن السادس عشر، بدأت ثقافة الجيوب في الملابس تنتشر. لذلك بدأ تدريجياً تراجع اهتمام الرجال بالحقائب. فقد استبدلوا عملها شيئاً فشيئاً بالجيوب. أما بالنسبة إلى النساء، فلم تستغنِ لليوم عن هذه القطعة.

الجوارب الطويلة

الجوارب الطويلة هي من الملابس الأخرى التي تم تبديلها بين الجنسين. إذ يتم ارتداؤها الآن بشكلٍ حصري من قبل النساء. لكن في الحقيقة أن الجورب الأول صنع قديماً، من أجل الرجال.

بدأت النساء فقط في ارتداء هذا النوع من الجوارب في القرن الثامن عشر. بينما يرتديها الرجال منذ القرن التاسع. وكانت مخصصة لرجال الطبقة العليا، وتتميز باللون الأبيض وبعض الألون الأخرى، في ما كان اللون الأسود مُخصص للفقراء فقط.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات