لهذه الأسباب اشفط بطنك أثناء المشي

لهذه الأسباب اشفط بطنك أثناء المشي

يعد المشي من أبسط الرياضات التي من الممكن أن يمارسها الإنسان، وعلى الرغم من ذلك فإن إضافة بعض الرتوش للمشي قد يجعل من روتين المشي من الرياضات النافعة جدًا، فمن الممكن مثلًا إضافة بعض الحركات الرياضية أثناء المشي وذلك كممارسة بعضًا من التمارين الرياضية التي تركز على المنطقة العلوية من الجسم على سبيل المثال، ومن أمثلة الممارسات الأخرى التي تزيد من فعالية رياضة المشي العمل على شفط البطن أثناء المشي، وفيما يأتي عرض لبعض الأسباب التي تشجع على شفط البطن أثناء المشي.

تمرين العضلة المستعرضة البطنية

تمتد العضلة المستعرضة البطنية من جانبي الجسم وتصل إلى مقدمة الجسم في منطقة البطن، ويساعد شفط البطن أثناء المشي على تمرين تلك العضلة، و يتم ذلك بسحب السرة باتجاه العمود الفقري أثناء القيام بالمشي، ومن الضروري هنا مراعاة الاستمرار في التنفس أثناء شفط البطن.

بناء عضلات البطن

يتساءل البعض عن أنواع التمارين الرياضية التي تعمل على بناء عضلات البطن، والأمر المدهش هنا هو أن مجرد القيام بشفط البطن يساعد في بناء تلك العضلات، وذلك من خلال إخراج الزفير بشكل كامل، ومن ثم القيام بشفط البطن إلى الداخل وإلى أعلى.

إعطاء الجسم مظهرًا يوحي باللياقة

لا شك أن المشي مع إرخاء عضلات البطن لا يعطي أي إيحاء بلياقة الجسم، كما إنه لا يمنح الكثير من الفوائد الصحية للجسم بالمقارنة مع القيام بالمشي بالطريقة الصحية، فالطريقة الصحية للمشي تعمل على تقوية الجذع والذي تشكل المعدة جزءًا منه، كما إن المشي بالطريقة الصحية الصحيحة يساعد في إظهار الجسم بصورة أكثر نحافة ورشاقة، وتتمثل الطريقة الصحيحة في المشي بشد الجسم ومد العمود الفقري، مع إبقاء الرأس مرفوعًا باتجاه السماء، بالإضافة إلى شد الكتفين إلى الوراء.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات