المشي أم الجري.. أيهما أفضل لخسارة الوزن؟

المشي أم الجري.. أيهما أفضل لخسارة الوزن؟

المشي والجري من التمارين المهمة في حرق السعرات الحرارية وبالتالي خسارة الوزن، وقد يظن البعض أن الجري له دور أسرع وأكبر في خسارة الكيلوجرامات الزائدة من المشي، ولكن مدربة اللياقة البدنية السويدية المقيمة في لندن، فايا نيلسون، ألغت هذه المعادلة، حيث أكدت أنه يمكن أن يساعد المشي على فقدان الوزن بشكل ملحوظ مقارنة بممارسة رياضة الجري. وفي هذا السياق، سلطت الضوء على الأسباب التي تجعل هذا النشاط أكثر فعالية وملاءمة للجميع، وهذا يعني أن المشي أفضل من الجري للتخلص من الوزن.

وقال الكاتب باتريك إيف، في التقرير الذي نشرته مجلة "سانتي بلوس" (santeplus) الفرنسية، إنه غالبا ما يكون الجري رياضة مجهدة بالنسبة للأشخاص الذين نادرا ما يمارسون الأنشطة الرياضية؛ لكن سيتفاجأ هؤلاء عندما يكتشفون أن المشي السريع قد يساعدهم بشكل أفضل على فقدان الوزن.

ويوفر المشي أيضا عددا كبيرا من الفوائد الصحية، ويتجاوز هذا النشاط البدني مجرد كونه وسيلة لحرق الدهون. فضلا عن ذلك، يشكل المشي بنسق سريع لمدة 30 دقيقة حليفا طبيعيا لصحة القلب.

بالإضافة إلى ذلك، يقال إن المشي هو وسيلة لمكافحة التوتر والقلق؛ لأنه ينتج، مثل الجري، هرمون الإندورفين والدوبامين. وفي هذا السياق، كشف الطبيب النفسي وعالم الإدمان، ميشيل جويو، أن "6 دقائق من المشي السريع في اليوم (أو ما يعادل 653 مترا) يمكن أن يزيد من إفراز هرمون الإندورفين بنسبة 30%، ويقلل من المشاعر السلبية، من خلال تقليل إفراز هرمون الكورتيزول، الذي يعرف بهرمون التوتر".

يحرق مزيدا من الدهون

وتعتبر الخبيرة الرياضية، فايا نيلسون، من أبرز المدافعين عن رياضة المشي؛ بل وتدّعي أن المشي هو أفضل طريقة لفقدان الوزن.

وعلى ضوء ذلك، توصي بالقيام بهذا النشاط قبل الإفطار للحصول على نتائج أفضل، وتشير قائلة "إذا لم يكن لديك متسع من الوقت، يستحسن ممارسة هذا النشاط عندما يكون ذلك ممكنا في أي مكان وفي أي وقت؛ ولكن أفضل وقت للقيام بذلك، سيكون قبل الإفطار لمدة 60 دقيقة".

ومع أن البعض قد يعارض نظرية أن المشي له فوائد أفضل من الجري، فإن الاختلاف الرئيسي بين كلا التمرينين يكمن في الواقع في عدد السعرات الحرارية، التي يتم حرقها في الدقيقة الواحدة من التمرين.

ولذلك إذا كان وقت المشي طويلا بما يكفي لحرق نفس العدد من السعرات الحرارية أثناء الجري، سيكون رياضة جيدة يمكن ممارستها.

إذا كنت مريضا أو تعاني من أية مشاكل صحية حادة أو مزمنة، استشر طبيبك قبل البدء بأي نشاط بدني، فحتى المشي قد يشكل حملا كبيرا على الجسم، خاصة إذا لم يكن الشخص معتادا عليه.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات