"العلاج الكتابي" وصفة تخلصك من الاكتئاب والرهاب الاجتماعي

"العلاج الكتابي" وصفة تخلصك من الاكتئاب والرهاب الاجتماعي

للقراءة فوائد كثيرة على الصحة النفسية والعقلية للإنسان حيث يستخدم الأطباء النفسيون بشكل أساسي "العلاج الكتابي"، كنهج علاجي يمكن استخدامه لدعم التقنيات العلاجية الأخرى، مثل العلاج الدوائي والعلاج السلوكي المعرفي، والتي يمكن الاكتفاء بواحدة منها حسب حالة المريض.

المشكلات النفسية التي تعالجها قراءة الكتب؟

تلعب القراءة دورًا كبيرًا في علاج الكثير من المشكلات النفسية، وأبرزها:

- القلق والتوتر.

- الاكتئاب.

- الإدمان.

- اضطرابات الطعام.

- مشاكل العلاقات.

- الرهاب الإجتماعي.

فوائد العلاج الكتابي

- قراءة القصص والروايات والدواوين الشعرية والمسرحيات، تساعد المريض على فهم واستيعاب أعمق المخاوف التي يعاني منها.

- يساعد العلاج باستخدام الكتب على اكتساب نظرة ثاقبة نحو التحديات الشخصية التي يتعامل معها المريض وتطوير استراتيجيات لمعالجة القضايا التي تثير قلقه، بالإضافة إلى تعزيز الوعي الذاتي اتجاه المشكلات التي تؤرقه.

- قراءة المريض للكتب المتعلقة بالمشكلات التي يعاني منها تتيح الفرصة أمامه للتعرف على طريقة تعامل أبطال القصص والروايات مع التحديات المماثلة وكيفية مواجهتهم للصراعات الشخصية.

- وسيلة مناسبة لشغل وقت فراغ المريض وإلهاء عقله عن العادات الخاطئة التي يرغب في الإقلاع عنها.

- يعتقد البعض أن العلاج الكتابي لا يمكن تطبيقه سوى على الحالات الفردية، مع العلم أن هذه التنقية العلاجية تناسب بشكل كبير الجلسات النفسية الجماعية، فهي تسمح للمشاركين بإبداء أرائهم وتفسيراتهم حول الكتاب ومدى ارتباطه بقضاياهم، وتساهم أيضًا في تحسين قدرتهم على التواصل المتعمق مع أنفسهم والآخرين والبيئة المحيطة بهم.

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات