اجعل مواقع التواصل مصدر إيجابي في رمضان

اجعل مواقع التواصل مصدر إيجابي في رمضان

إن شهر رمضان يتمتع بجمال وروح مغايرة عن العادة، وللأسرة دور مهم وفعّال في لم الشمل بعيداً عن المشتتات وخصوصاً السوشيال ميديا.

كيف يمكن تسخير السوشيال ميديا وجعلها مصدر إيجابي في شهر رمضان؟
• جعل برامج التواصل الاجتماعي هي المنبر المُضئ لثقافاتنا الجميلة في رمضان، والمرجع الثقافي الصادق لنشر الوعي الديني لمجتمعنا.
• تقنين استخدام برامج التواصل في رمضان، ووضع خطة زمنية لذلك تقتضي عدم المكوث على الأجهزة المحمولة لوقت طويل.
• نقل الطقوس الدينية الخاصة بالأطفال في شهر الخير من أجل نشر روح الحماس في محاكاتها.
• تسخير الميديا لنشر الوعي اليومي للاستفادة من كل عمل خير.
• تعزيز منهج إفطار الصائم مع أفراد الأسرة عن طريق نشر صور وفيديوهات لموائد الإفطار التي تٌنصب في الطرقات والمساجد والجمعيات الخيرية.
• عمل جدول من خلال برامج التواصل يتشارك فيه الشخص مع المتابعين للتنافس في الاعمال الخيرية.
• من الممكن إنشاء قروب خاص بالجيران من أجل إحياء سنة رسول الله صلي الله عليه وسلم، ونشر المحبة والتواصل من خلاله.
• الاستفادة من عدد المشاهدين في تغير السلوكيات الخاطئة في نهار رمضان، كالإسراف في إعداد الطعام وتجاهل المحتاجين، النوم لأوقات طويلة، عدم الصلاة في وقتها أو التعامل مع الناس بعصبية.
• تعزيز العادات الغذائية السليمة في رمضان والتي تؤدي للحفاظ على الصحة.
• تشجيع المراهقين لاستثمار وقتهم مع أسرتهم بطريقة مختلفة خلال نهار رمضان حتى يصبح عادة جميلة تتشارك فيها الأسرة حتى بعد انتهاء شهر رمضان.

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات