فوائد لا تخطر على البال لقشور الفواكه والخضار

فوائد لا تخطر على البال لقشور الفواكه والخضار

عند تناول تفاحة أو جزر أو كمثرى، فإن أول شيء نقوم به هو الحصول على سكين لتقشيرها، ولكن في الحقيقة، تحتوي هذه القشور على العديد من المغذيات الكبيرة.

ووفقا لموقع "إنوسمي"، يقول لويس رييرا، الرئيس التنفيذي لشركة "سايا" Saia ، وهي شركة استشارية لسلامة الأغذية: "من خلال التخلص من القشر، نتخلص من معظم الفيتامينات الموجودة في المنتج وتخف فائدة الثمرة. نحن أيضًا نهدر الألياف، التي تساعدنا في الحفاظ على ميكروبيوتا الأمعاء لدينا وتحمي جهاز المناعة لدينا".

قشرة الثمرة قيمة للغاية، ويرجع ذلك أساسًا إلى الألياف التي يتراوح معدلها اليومي، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، من 30 إلى 35 غرامًا.

تضيف الألياف النباتية قيمة غذائية للنظام الغذائي، وتخلق شعورًا بالامتلاء وتساعد في التحكم في الوزن. ومع ذلك، تحتوي بعض الفاكهة على ألياف غير قابلة للذوبان في الجلد، وهي أقل فائدة بكثير. في بعض الأحيان تعقد عملية الهضم، وبالتالي فإن هذه الأنواع من القشور (على سبيل المثال ثمار الحمضيات) تستخدم أكثر في النكهات أو في صبغات الأعشاب.

أما بالنسبة للعناصر الغذائية المفيدة، فإن قشور أي فواكه وخضروات غنية بها. تتراكم فيها كمية هائلة من الألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة. وفقًا لأخصائي التغذية نازاريت بيريرا، فإن كل هذه العناصر الغذائية مفيدة جدًا للصحة، لأنها تمنع العديد من الأمراض وتحسن حالة الشخص المريض، من بينها: السرطان، والسمنة، والسكري، وارتفاع الكوليسترول، والإمساك. وأضاف: "أعتقد أن هناك فوائد أكثر من الضرر من تناول الفواكه والخضروات مع القشر".

يلاحظ لويس رييرا أن قشور التفاح تحتوي على مادة الكيرسيتين، وهي مادة الفلافونويد التي لها العديد من الوظائف المضادة لمرض السكر ومضادات الأكسدة، والألياف "التي تمنع الإمساك". كما أنه يحتوي على حمض أورسوليك، الذي له تأثير إيجابي على كتلة عضلاتنا.

مثال آخر هو الباذنجان. تحتوي قشوره على ناسونين، أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد في إصلاح تلف الخلايا.

لا تقل فائدة قشور الخوخ والنكتارين والمشمش والطماطم والكوسة عن ما سبق.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات