"الفستق" لخسارة الوزن وعلاج العيون

"الفستق" لخسارة الوزن وعلاج العيون

توصلت دراسة علمية حديثة، إلى أن الفستق الحلبي يساعد في خسارة الوزن، كما يحد من ارتفاع ضغط الدم.

ويشير موقع The Health Site استنادا إلى مجلة Nutrients، إلى أن الباحثين أجروا دراسة شارك فيها أشخاص يعانون من السمنة، طلب منهم تناول 42 جراما من الفستق يوميا على مدى أربعة أشهر، وفق ما جاء في روسيا اليوم نقلا عن نوفوستي.

ويؤكد الباحثون، على أنه في نهاية هذه المدة، انخفض وزن جميع المشتركين وتقلصت أحجام خصورهم. كما أن غالبيتهم فقدوا الرغبة بتناول الحلويات، وانخفض مستوى ضغط الدم عندهم بصورة ملحوظة.

ويقول أحد الباحثين، "الفستق، أحد المكسرات المغذية، وهو غني بالبروتينات والألياف الغذائية المفيدة، والمواد المغذية الدقيقة. ومن أفضل مصادر فيتامين K والبوتاسيوم والفايتوستيرول (الستيرول النباتي)، وجاما-توكوفيرول (فيتامين E)، وبيتا-كاروتين".

ويؤكد الباحثون، على أن جميع أنواع المكسرات تعتبر من أفضل المصادر للألياف الغذائية، التي تلعب دورا مهما في عملية هضم الطعام. كما يحتوي الفستق على مركبي اللوتين وزياكسانثين، اللذين يعتبران من أهم مضادات الأكسدة، التي تحمي الخلايا من التلف. لأنها تعمل على تحييد الجذور الضارة بصحة العيون.

ويعد الفستق مفيداً لصحّة بكتيريا الأمعاء، إذ تُعدّ المكسرات غنيّةً بالألياف المهمّة لصحّة الأمعاء، فهي تحفّز عمليّة نقل الطعام خلال الأمعاء، ممّا قد يقلل خطر الإصابة بالإمساك، وتجدر الإشارة إلى أنّ المكسّرات تحتوي على نوعٍ من الألياف تُسمّى البريبيوتيك (بالإنجليزية: Prebiotics)، والتي تُغذّي البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، وقد أظهرت دراسةٌ نُشرت في British Journal of Nutrition عام 2014 أنّ تناول الفستق الحلبي قد يرفع من مستوى بعض أنواع البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء بشكلٍ أكبر من اللوز.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات