ما هي تمارين تقوية عضلة القلب؟

تقوية عضلة القلب

إن تقوية عضلة القلب تعني زيادة قدرة عضلة القلب على أداء عملها من حيث زيادة ضخ الدم إلى جميع أعضاء الجسم، وذلك بهدف الوقاية من أمراض القل على المدى البعيد ومعالجة قصور عضلة القلب .

تمارين تقوية عضلة القلب

الكارديو

تُعتبر تمارين الكارديو من التمرينات الرياضية الفعّالة لتقوية عضلة القلب

فهي تُساعد الجسم في الحصول على كمّية أكبر من الأُكسجين، أثناء أدائها، وتزيد من نبض القلب، وتحسن طريقة التنفس. وبالتالي، هي ترفع مستويات الأُكسجين في الدم، مما يعود بالنفع على صحة القلب

تمارين تقوية عضلة القلب

تمارين القوة

تُفيد تمارين القوة في تقوية كل عضلات الجسم، خصوصاً عضلة القلب

إذ تُساعد تمارين القوة، ومنها رفع الأثقال أو تمارين المقاومة في بناء عضلات الجسم كافة وتقويتها، وبخاصّة عضلة القلب.

وقد أثبت الباحثون أن تمارين القوة، كتمارين الضغط ورفع الأثقال، كلّها تساعد في إحراق الدهون وبناء كتلة الجسم عن طريق خفض الكوليسترول السيء ورفع الكوليسترول الجيد، مما يُساهم في تقوية عضلة القلب والحدّ من أخطار الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة تتراوح من 40% إلى 70%..

تمارين صعود الدرج

تُساعد تمارين صعود الدرج في زيادة الأكسيجين بالجسم، وبالتالي تقوية عضلة القلب.

ويُفيد أداء تمرين صعود الدرج، في زيادة كفاءة عمل كل من القلب والرئتين، مما يؤدي الى زيادة الأُكسجين الذي يصل عضلات الجسم والمناطق الأخرى فيه. وفي هذا الإطار، كانت دراسة علمية خلصت إلى أن رياضة صعود الدرج، يوميًّا، من شأنها أن تُحسّن صحة الجهاز الدوراني، وتخفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

تمارين اليوغا

تعمل تمارين اليوغا على تحسين عملية التنفّس ورفع مستوى الأكسجين في الدم

وتُعد تمارين اليوغا من أكثر التمارين فعالية في تحسين عملية التنُفس، ورفع مستوى الأُكسجين في الدم. وبالتالي، هي تقوي عضلة القلب، إضافةً إلى قدرتها العالية في خفض ضغط الدم.

تمارين تقوية عضلة القلب

فوائد رياضة المشي للقلب

من المتعارف عليه أن المشي ضروري جدا لصحة القلب ومرضى القلب، كونه يحمي عضلة القلب من الامراض والمشاكل الصحية فهو يساعد على ضخ الدم من القلب لسائر اعضاء وانسجة الجسم، وبالتالي فهو يحسن الدورة الدموية في الجسم ويقوي عضلة القلب ويجعله أكثر قدرة على تحمل الجهد العضلي الذي يواجه عند القيام باي مجهود بدني او رياضي.

كما يقلل المشي من أخطار الاصابة بأمراض القلب والشرايين وضغط الدم، وهو مفيد ايضا لصحة مرضى القلب كونه يساعدهم على تجنب التعرض للمضاعفات الناجمة عن امراض القلب، مثل الذبحة الصدرية او الجلطات او توقف عضلة القلب فجأة.

كما تساعد رياضة المشي في استمرار عمل الدورة الدموية وتحسين ادائها على الدوام فضلا عن حماية شرايين القلب الكبيرة عن طريقة ايجاد مسار بديل للدم عند التعرض للذبحة الصدرية أضافة إلى زيادة كفاءة عضلة القلب ليصبح المريض أكثر قدرة على تحمل الجهد والقيام بمهامه اليومية بشكل أحسن.

ويساهم المشي في خفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم ما ينعكس بالإيجاب لجهة حماية الشرايين من الاصابة بالجلطات فضلا عن تقليل احتمال الاصابة بالجلطات لمرضى القلب الذي خضعوا لعملية تركيب الشبكيات.

تمارين تقوية عضلة القلب

أهمية الرياضة للقلب

للرياضة العديد من الآثار الإيجابية على صحة القلب فهي تساعد على تخفيض ضغط الدم، تقليل خطر الإصابة بمرض السكري، الحفاظ على وزن صحي للجسم وتقليل الالتهابات في جميع أنحاء الجسم.

وفي هذا السياق، يشير خبراء الصحة إلى أن إحدى الفوائد الرئيسية للتمارين الرياضية هي أنها تساعد في التحكم في العديد من عوامل الخطر لأمراض القلب أو تعديلها.

كما تساعد الرياضة في تحسين قدرة العضلات على سحب الأكسجين من الدم ، مما يقلل من حاجة القلب إلى ضخ المزيد من الدم إلى العضلات

كما تقلل من هرمونات التوتر التي يمكن أن تضع عبئًا إضافيًا على القلب

يعمل مثل حاصرات بيتا لإبطاء معدل ضربات القلب وخفض ضغط الدم

يزيد من البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكوليسترول "الجيد" ويساعد في التحكم في الدهون الثلاثية.

وقد أظهرت عدد من الدراسات أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام هم أقل عرضة للإصابة بنوبة قلبية مفاجئة أو غيرها من أمراض القلب التي تهدد الحياة.

في حين أن التمارين الرياضية لها فوائد في حد ذاتها ، فإن أفضل طريقة للوقاية من أمراض القلب هي الجمع بين التمارين الرياضية والنظام الغذائي الصحي.

الكاتب: Grace Moura
مقالات ذات صلة
التعليقات