إليك أفضل طريقة لتنشيف الجسم بعد الاستحمام

إليك أفضل طريقة لتنشيف الجسم بعد الاستحمام

حذر خبير تجميل من تجفيف الجسم بالمنشفه بعد الاستحمام، مشيراً إلى أنها تؤدي إلى تدمير ما حققه الاستحمام من فوائد، حيث يقوم الماء بالترطيب الطبيعي للجسم.

ويقول الخبراء بحسب موقع "ميديكفورم، إن هدف الاستحمام تنظيف البشرة وترطيبها وإزالة البكتيريا الضارة للجسم، وأن أقصى حد للتجفيف هو وضع المنشفة على الجسم بلطف. ويؤكد الأطباء أنه عندما يكون الجلد رطباً يكون أكثر فاعلية في الاحتفاظ بحاجز من المكونات الطبيعية بما في ذلك البكتيريا المفيدة، والتي تعمل بمثابة حاجز مناعي ضد العديد من مسببات الأمراض، كما أن الجلد يعمل كالإسفنجة ويقوم بامتصاص ما على سطحه من مواد.

يتلف الماء الحار خلايا الكرياتين الموجودة على البشرة، فحسب رأي الخبراء، فأنت لا تحتاج إلى الغسل بالماء الساخن فهذا ضار، ودرجات الحرارة المرتفعة تسبب جفاف الجلد بسرعة أكبر وتفاقم الأمراض بما في ذلك الأكزيما والحكة والالتهابات.

أشهر الأخطاء الشائعه عند الإستحمام

  • إستخدام مناشف الاستحمام المبلله التي تحتوي علي عدد هائل من الميكروبات و الفطريات ، ولذلك ينصح بتغيير المنشفه عقب استخدامها مره واحده فقط وقت الاستحمام .
  • تجاهل تنظيف الليفه عقب استخدامها و تركها تجف ، لذلك ينصح بتنظيفها في ماء مع نسبه مخففه من مُبَيض الغسيل ، و تغييرها كل شهر علي الاقل .
  • يعتبر رأس الدش مكان مثالي للبكتريا التي تنمو في فتحاتها الصغيره الرطبه المظلمه ، و عندما يجري الماء يمكن للبكتريا ان تدخل اليك من الهواء الذي تتنفسه ، لذلك ينصح بإزالة راس الدوش كل فتره و تنظيفها في الماء المغلي لقتل البكتريا .
  • لا تحتاج كل أجزاء جسمك للصابون ، ولذلك ينصح بتقليل الصابون عند الإبطين و القدمين و اليدين و الوجه ، و الإلتزام بالماء الدافئ لتنقية جسمك .
  • كذلك قد يؤدي إستخدام الصابون علي المهبل لتهيجه و إخلال توازن البكتريا الطبيعيه مما يؤدي الي خطر التهاب المهبل البكتيري .
  • عدم استخدام الماء الساخن ، فذلك يجعل الحمام رطبا جدا أثناء الاستحمام ، و بمرور الوقت قد تتسبب تلك الرطوبه في في إتلاف الجدران و الابواب الخشبيه كما توفر بيئه لنمو بعض البكتريا و الفطريات ، لذلك يجب استخدام مروحة الحمام للتهويه بمجرد الانتهاء من الإستحمام .
  • يجب الإهتمام بغسل ستارة الحمام كل فتره حتي لا تصبح مكان لإختباء الفطريات فيها نتيجة تراكم الصابون و الأوساخ عليها .
  • كثرة الإستحمام عدة مرات في الإسبوع بالماء الساخن يؤدي إلي جفاف و حكة الجلد و يسمح للبكتريا السيئه بالدخول من خلال الجلد المتشقق ، لذلك لا يجب الإستحمام يوميا ما لم يكن الجسم متسخا أو متعرقاً ، كما يجب إستخدام مرطبات الجلد عند الإنتهاء من الإستحمام و تجفيف الجلد .

 

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات