كيف تؤثر تربية الكلاب على سلوكيات أطفالنا؟

كيف تؤثر تربية الكلاب على سلوكيات أطفالنا؟

نجد الكثير من الأسر تحرص على تربية الكلاب بهدف إضفاء أجواء من البهجة في المنزل، ولكن للكلاب فوائد ايجابية عديدة على سلوكات الأطفال، والتي سنتعرف عليها من خلال الأسطر التالية:

ذكرت دراسة صادرة عن جامعة "ويسترن أستراليا" ومعهد "تيليثون كيدز" للأطفال، مبني على استطلاع رأي نحو 1646 أب وأم لأطفال بين عمر الثانية والخامسة، أكد أن هناك فوائد لتربية الكلاب على الأسر والعائلات.

ووجدت الدراسة التي نشرت شبكة "فوكس نيوز" ملخصها، أن الأطفال الذين يترعرعون في وجود الكلاب، ويتفاعلون معهم سواء باللعب أو باصطحابها إلى الخارج مع العائلة، على الأرجح لا يواجهوا صعوبات في سلوكهم الشخصي، بل سيكونون أكثر ميلا للمشاركة والتعاون.

ووجدت الدراسة أن ما بين 30 و40 بالمئة من الأطفال الذين ربوا في منازل تمتلك كلابا، أقل عرضة للمشاكل في السلوك أو مع أقرانهم.

كما كان لدى هؤلاء الأطفال صعوبات أقل بنسبة 23 بالمئة، في حين كانوا أكثر عرضة للانخراط في سلوكيات اجتماعية إيجابية بنسبة 34 بالمئة بالمقارنة مع الأطفال الذين ليس لديهم كلاب.

ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين ساعدوا الأهل في تمشية الكلاب مرة على الأقل أسبوعيا، ولعبوا معهم على الأقل ثلاث مرات أسبوعيا، أكثر عرضة للسلوك الاجتماعي الإيجابي بنسبة 74 بالمئة.

كما قللت الأنشطة السابقة من الصعوبات بشكل عام عند الأطفال، بحوالي 36 بالمئة، وفقا للدراسة التي نشرت لأول مرة في دورية طب الأطفال .

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات