علاج غازات البطن في المنزل

علاج غازات البطن في المنزل

تعتبر غازات البطن من المشكلات الصحية الشائعة التي تصيب كثير من الأشخاص، والتي غالباً ما تنتج عن مشاكل في الجهاز الهضمي، وسوف نتعرف على أسباب وطرق علاج غازات البطن التي يمكن اتباعها.

أسباب غازات البطن

تشمل أسباب غازات البطن ما يلي:

  • مشاكل في هضم الطعام: حينما تفتقر الأمعاء الدقيقة بعض الإنزيمات اللازمة لهضم وامتصاص الكربوهيدرات (السكريات) في الأطعمة الحلوة والنشوية والألياف، مما يؤدي إلى انتفاخ وغازات البطن.
  • ابتلاع الهواء: يؤدي ابتلاع الهواء (الذي يحتوي على الأكسجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون) أثناء الأكل أو الشرب أو مضغ العلكة أو التدخين، إلى زيادة فرص حدوث غازات البطن.
  • تناول بعض الأطعمة التي تسبب غازات البطن: مثل لفاصوليا والبطاطس والذرة والبصل والتفاح والمنتجات الغنية بالألياف.
  • الإصابة بمشكلة صحية في الجهاز الهضمي: مثل متلازمة القولون العصبي، وعدم تحمل اللاكتوز ومرض الاضطرابات الهضمية، بالإضافة إلى الالتهابات المعوية التي تؤدي إلى نمو البكتيريا المعوية.
  • تناول بعض الأدوية التي تسبب غازات البطن نتيجة تأثيرها على وظائف الجهاز الهضمي.

اعراض غازات البطن

تختلف أعراض غازات البطن حسب السبب، وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • التجشؤ.
  • تقلصات البطن.
  • انتفاخ البطن.
  • خروج الغازات.

وقد يصاحبها أعراض أخرى تؤشر بوجود مشكلة أكبر، وهي:

  • ألم شديد وغير محتمل في البطن.
  • الإسهال المزمن أو المفاجئ.
  • الحمى.
  • الغثيان والقيء.
  • نزيف في المستقيم، وبراز دموي أو براز دهني برائحة كريهة.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

تشخيص غازات البطن

في حالة الشكوى من زيادة واستمرار غازات البطن، فقد يطلب الطبيب اجراء بعض الاختبارات لتحديد السبب، وهي:

  • اختبارات الدم: تكتشف هذه الاختبارات حالات معينة مثل مرض الاضطرابات الهضمية التي تسبب الغازات.
  • اختبار التنفس: يحدد اختبار التنفس بالهيدروجين عدم تحمل اللاكتوز أو النمو البكتيري غير الطبيعي في الأمعاء.
  • فحص القولون: يسمح التنظير السيني المرن للطبيب بمشاهدة الجزء السفلي من القولون والمستقيم (الأمعاء السفلية)، ومن خلال تنظير القولون، يقوم الطبيب بمشاهدة الأمعاء الغليظة بالكامل، وتساعد هذه الاختبارات في تحديد اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض كرون.
  • التوقف عن تناول بعض الأطعمة: قد يطلب الطبيب التوقف عن تناول بعض الأطعمة لمعرفة ما اذا كانت هذه الأطعمة هي سبب غازات البطن، فمثلاً اذا توقفت غازات البطن بعد الإستغناء عن منتجات الألبان، فقد يعني هذا الإصابة بحساسية اللاكتوز.
  • فحص الجهاز الهضمي: يحتاج الطبيب إلى فحص الجهاز الهضمي في حالة كثرة التجشؤ، وذلك من خلال اختبار الجهاز الهضمي العلوي أو ابتلاع الباريوم، ويكون ذلك من خلال ابتلاع محلول يغطي المريء والمعدة وجزء من الأمعاء الدقيقة بالباريوم لتسهيل رؤيته بالأشعة السينية.

علاج غازات البطن

يعتمد علاج غازات البطن على الأسباب، وبالتالي يصف الطبيب الدواء المناسب بعد تشخيص الحالة وتحديد السبب، فمثلاً إذا كانت غازات البطن ناتجة عن صعوبة امتصاص الأطعمة، فقد يصف الطبيب دواء يساعد في علاج المشكلة، ويمكن أن يصف المضادات الحيوية لعلاج غازات البطن الناتجة عن فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الذي يسبب الغازات الزائدة والانتفاخ.

مضاعفات غازات البطن

يمكن أن تسبب غازات البطن الزائدة الألم وعدم الراحة، لكنها في العادة ليست مشكلة صحية خطيرة، ومع ذلك، قد يؤشر غازات البطن بمشكلة صحية كبيرة، وخاصةً مع وجود أعراض شديدة، مثل الشعور بألم في الصدر، وغيرها، إذ يمكن أن يكون السبب هو مشكلة صحية أكبر من ذلك، مثل وجود حصوات المرارة أو التهاب الزائدة الدودية.

ولذلك ينصح باستشارة الطبيب في حالة كانت غازات البطن مستمرة ويصاحبها أعراض أخرى غير محتملة.

كيفية التخلص من غازات البطن بسرعة

يبحث كثير من الأشخاص عن طرق علاج غازات البطن بسرعة في المنزل، ويمكن أن تساعد بعض الإجراءات في هذا الأمر، وهي:

  • تدليك البطن: ينصح بعمل تدليك للبطن في حالة وجود غازات، وينطبق هذا على كافة مراحل العمر، بدءاً من الرضع وحتى كبار السن.
  • عمل كمادات دافئة على البطن: تساعد الكمادات الدافئة في تقليل التقلصات بشكل كبير والحد من غازات البطن.
  • تناول مشروبات الأعشاب الدافئة: يمكن ان تساهم مشروبات الأعشاب الدافئة في تقليل غازات البطن، مثل اليانسون، والنعناع، والبابونج.
  • التخلص من الفضلات: يمكن أن يؤدي تراكم الفضلات في الجسم لحدوث غازات البطن، ولذلك ينصح بالتخلص من تلك الفضلات عن طريق التبرز.

الوقاية من غازات البطن

معظم الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات يمكن أن تسبب الغازات، وبالتالي يمكن أن يساعد تقليل هذه الأطعمة من حدوث غازات البطن، بالإضافة إلى بعض أنواع الخضروات والفواكه والبقوليات، ومع ذلك، يجب عدم الإمتناع عن هذه الأطعمة لما تقدمه للجسم من فوائد عديدة، ولكن ينصح بعدم الإفراط في تناولها،

ولتقليل غازات البطن، ينصح باتباع الإجراءات التالية:

  • مضغ ببطء وعدم التحدث أثناء الأكل.
  • تقليل تناول المشروبات الغازية والعلكة والحلوى الصلبة.
  • الحد من تناول السكريات بقدر الإمكان.
  • توقف عن التدخين.
  • تجنب تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي على دهون، وكذلك المقليات، لأنها يمكن أن تؤثر على وظائف الجهاز الهضمي وتسبب غازات البطن.
الكاتب: Yassmin Yasin
مقالات ذات صلة
التعليقات