اسباب وعلاج قرحة المعدة

اسباب وعلاج قرحة المعدة

تنتج قرحة المعدة عن تشكل قرح مفتوحة داخل المعدة أو في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، وغالباً ما تسبب العدوى البكتيرية حدوث قرحة المعدة، مما يؤثر على بطانة الجهاز الهضمي الواقية، وتزداد فرص الإصابة بها لدى الأشخاص الذين يتناولون مسكنات الألم بشكل متكرر.

ما هي قرحة المعدة؟

قرحة المعدة هي مشكلة صحية تصيب المعدة بسبب وجود قرح مؤلمة في جدار المعدة، أو بالجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، حيث تحتوي المعدة على طبقة مخاطية سميكة، والتي تعمل على حماية بطانتها من أضرار العصارة الهضمية، ولكن قد تؤدي مجموعة من الأسباب إلى تقليل سمك الطبقة التي تقي المعدة، وبالتالي تسبب حمض المعدة في تلف الأنسجة الخاصة بها.

أسباب قرحة المعدة

تتمثل أسباب قرحة المعدة في:

  • البكتيريا الملوية البوابية: تتسبب البكتيرية الملوية البوابية في التهاب المعدة، وغالباً ما تظهر بدون أعراض، وتسبب تمزق بطانة المعدة الواقية، وبالتالي تضر بحمض المعدة الذي يساعد في عملية الهضم، ويتسبب الحمض في تآكل أنسجة المعدة.

ومع ذلك، قد لا تسبب البكتيريا الملوية ضررا على المعدة، حيث تتراوح نسبة حدوث قرحة المعدة الناتجة عنها ما بين 10% إلى 15% من الأشخاص المصابين بها.

  • تناول المسكنات: تعتبر مسكنات الألم من أسباب قرحة المعدة الشائعة، وذلك في حالة الإكثار من تناولها، والتي تعرف باسم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، حيث يمكن أن تسبب تآكل طبقة المخاط الواقية بالجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى حدوث قرحة المعدة.

لا يشترط أن تتسبب المسكنات في حدوث قرحة المعدة في حالة عدم الإفراط في تناولها، ولكن قد يؤدي تناول هذه الأدوية مع وجود عدوى بكتيريا الملوية البوابية إلى خطر كبير، وزيادة فرص الإصابة بالقرحة نتيجة التعرض بشكل أكبر لتلف طبقة المخاط، وترتفع احتمالية الإصابة بقرحة المعدة نتيجة تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في الحالات التالية:

  • الإكثار من تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • تقدم العمر ووصوله لأكثر من 70 عام. 
  • النساء أكثر عرضة للإصابة بقرحة المعدة عن الرجال.
  • تناول بعض الأدوية مثل أدوية التهاب المفاصل أو أدوية الربو، أو أدوية الذئبة بالتزامن مع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • الاستمرار في تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لوقت طويل.
  • وجود تاريخ طبي من الإصابة بقرحة المعدة.

ويمكن أن تؤدي بعض الأسباب الأخرى النادرة إلى قرحة المعدة، وهي:

  • الإصابة بحالة صحية خطيرة والتي تنتج عن مرض أو عدوى.
  • اجراء جراحة.
  • تناول بعض الأدوية الأخرى، مثل الستيرويدات.

وقد ينتج مرض قرحة المعدة عن مشكلة صحية نادرة الحدوث تسمى متلازمة زولينجر إليسون وتعرف أيضاً باسم الورم الغاستريني، وهو عبارة عن ورم في الخلايا المنتجة للحمض بالجهاز الهضمي، ويمكن أن يكون الورم حميد أو سرطاني، وفي هذه الحالة، يتم إنتاج كميات كبيرة من الحمض، مما يلحق الضرر بأنسجة المعدة.

اعراض قرحة المعدة

يمكن أن تحدث قرحة المعدة بدون أعراض، ولكن يمكن أن يعاني آخرون من أعراض، وتتمثل أبرز اعراض قرحة المعدة في:

  • الشعور بألم وحرقة في المعدة، سواء في وسط المعدة أو أعلى المعدة، وخاصةً عند تناول الطعام أو في فترة الليل.
  • الشعور بألم مؤقت بعد تناول الأطعمة، أو تناول الأدوية المضادة للحموضة.
  • انتفاخ البطن والغازات.
  • حرقان في المعدة.
  • الإصابة بالغثيان أو التقيؤ.

وإذا كانت الحالة شديدة، فتكون الأعراض كالتالي:

  • البراز باللون الداكن نتيجة حدوث نزيف.
  • القىء المستمر.
  • انخفاض الوزن بدون سبب.
  • الشعور بألم غير محتمل في أعلى البطن أو منتصف البطن. 

علاج قرحة المعدة

قد تلتئم قرحة المعدة بمفردها، ولكن ينبغي الانتباه إلى العلامات التحذيرية التي تؤشر إلى وجود مشكلة تستدعي العلاج، حيث أن اهمال الحالة يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة، وأبرزها:

  • حدوث نزيف.
  • الإصابة بثقب في جدار المعدة.
  • حدوث انسداد في مخرج المعدة نتيجة التندب أو التورم الذي يؤدي إلى انسداد الممر الذي يصل بين المعدة والأمعاء الدقيقة.

وإذا أدت قرحة المعدة إلى حدوث النزيف، فقد يقوم الطبيب بعلاجها أثناء التنظير، وذلك من خلال حقن بعض الأدوية بها، كما يمكن أن يقوم الطبيب باستخدام الكي أو المشبك لإيقاف النزيف.

وبالنسبة لأغلب الأشخاص، يكون علاج قرحة المعدة بالأدوية، والتي تشمل:

  • مثبطات مضخة البروتون.
  • حاصرات مستقبلات الهيستامين.
  • االمضاد الحيوي في حالة العدوى البكتيرية المسببة لحدوث قرحة المعدة.
  • تناول بعض الأدوية التي تساعد في الوقاية من قرحة المعدة، حيث تقوم بعمل طبقة داخلية واقية تقلل الضرر الناتج عن حمض المعدة.

علاج قرحة المعدة في المنزل

يمكن الإستعانة ببعض الأطعمة والمشروبات في علاج قرحة المعدة في المنزل، وأبرزها:

  • عصير الملفوف: يمكن أن يساعد تناول عصير الملفوف في علاج قرحة المعدة في المنزل.
  • عرق السوس: يتمتع عرق السوس بخصائص تساعد في تخفيف قرح المعدة.
  • العسل: يحتوي مضادات الأكسدة والخصائص التي تساعد في علاج الالتهابات.
  • الثوم: أيضاً يلعب الثوم دوراً في تخفيف العدوى وقرحة المعدة.
  • الكركم: يعد الكركم من أفضل طرق علاج قرحة المعدة بالأعشاب.
  • المصطكي: والمعروفة ايضاً باسم المستكة، وهي من الأطعمة التي تعزز علاج قرحة المعدة.
الكاتب: Yassmin Yasin
مقالات ذات صلة