شاهد.. قارب يتحول لغواصة جيمس بوند

كشفت شركة ”سوبسي كرافت“ البريطانية عن أكثر قارب متطور في العالم، والذي يمكن تحويله إلى غواصة ذاتية القيادة في دقائق، وهو ما يجعله أقرب إلى غواصة جيمس بوند في أفلامه السينمائية.

وتعمل الشركة البريطانية، على القارب ”فيكتا“ (VICTA)، والذي تم بناؤه باستثمار يبلغ 12 مليون جنيه إسترليني، ومن المقرر أن يتوافر في الأسواق في جميع أنحاء العالم بحلول 2021.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، صمم ”فيكتا“ ليتم استخدامه في المقام الأول في مهمات الدفاع العسكرية والسياحة البحرية المتقدمة، ويحتاج لطاقم من فردين، ويستطيع حمل 6 ركاب.

ويستخدم ”فيكتا“ محركات الديزل على سطح المياه، ويستطيع تحقيق سرعات تصل إلى 40 عقدة وله مدى 250 ميلاً بحريًا، وعندما يتحول لغواصة يستخدم بطاريات ليثيوم أيون تحت سطح الماء.

وبمجرد غوصه في الأعماق، يستخدم ”فيكتا“ تكنولوجيا تجنب العقبات عن طريق ”السونار“، والتي تستخدم الموجات الصوتية لمنعه من الاصطدام بأي شيء تحت الماء، حيث يستطيع نظام ”السونار“ بناء مجسم ثلاثي الأبعاد لقاع البحر لمساعدة الطاقم على توجيهه.

وتقول الشركة: ”لطالما حلم قادة الجيش بمركبة قادرة على السفر على السطح والغوص حتى يتمكنوا من الاقتراب من هدفهم خفية، وهذا الحلم أصبح الآن حقيقة واقعة“.

ويسمح تصميم فيكتا بإسقاطه في البحر من طائرة عسكرية أو إطلاقه من هيكل الغواصة التابعة للبحرية الملكية، قبل أن تصل إلى سطح الماء.

ويتضمن ”فيكتا“ مزايا تكنولوجية متطورة لم يسبق لها مثيل، ووفقا للشركة، يمكن لمحركه تحمل الانغماس الكامل في المياه المالحة، وهو أمر ضروري؛ لأنه على عكس الغواصة التقليدية والتي تبقى ما بداخلها مضغوطا وخاليا من المياه، يتم غمر الطاقم ومحتويات فيكتا في الماء عند الغوص.

وقالت الشركة: ”تجمع فيكتا بين خصائص المركبة السطحية سريعة الحركة والغواصة المتخصصة لتسليم الغواصين بسرية تامة، ويمكنها التحول بين الاثنين في دقيقتين“.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات