المنتخبات العربية في كأس العالم: حاضرة منذ القدم

المنتخبات العربية في كأس العالم: حاضرة منذ القدم

لم تغيب المنتخبات العربية في كأس العالم، بل كانت حاضرة في تلك الرياضة العالمية التي ينتظرها الملايين حول العالم. تركت المنتخبات العربية في كأس العالم، أثراً مقبولاً في المونديال ووصلت بعض الفرق الى مراحل مهمة. حققت المنتخبات العربية نجاحات عدة ولا تزال تسعى لتحقيق المزيد من الفوز. ومع اقامة كل مونديال كانت الانظار تتوجه نحو المنتخبات العربية في كأس العالم.

المنتخبات العربية في كأس العالم

يتذكر عشاق كرة القدم مشاركة المنتخبات العربية في كأس العالم. فمنذ إنطلاقة تلك الرياضة العالمية، لا تزال تشارك فيها بعض المنتخبات العربية في كأس العالم، فيتسابق المشجعين العرب لدعم فريقهم معنوياً في مواجهة أهم المنتخبات العالمية. كان المنتخب المصري اول المنتخبات العربية في كأس العالم التي وصلت الى مونديال عام 1934. لكن لاحقاً إنقطعت مشاركة المنتخبات العربية في كأس العالمحتى عام 1970. منذ عام 1978 لم تنقطع المشاركة العربيّة في كأس العالم وشارك فريق عربي واحد على الأقل في كل دورة من النهائيات. سجل منتخب تونس أول فوز للعرب عام 1978، وذلك عندما انتصر على المكسيك بنتيجة 3–1. كما أصبح منتخب المغرب أول منتخب عربي يتأهل إلى الدور الثاني وكان ذلك في عام 1986. وتقابل العرب في ثلاث مواجهات أولها كان 1994، فازت السعودية على المغرب 2–1. والثانية كانت في 2006 وانتهت بتعادل تونس والسعودية 2–2. والمواجهة الثالثة كانت في 2018، وفازت بها السعودية 2–1 على مصر. وشهدت نسخة كأس العالم 2018 التي اقيمت في روسيا تأهل أربعة منتخبات عربيّة لأول مرة منذ انطلاق المسابقة.

المنتخبات العربية في كأس العالم:

اول دولة عربية شاركت في كاس العالم

يعتبر المنتخب المصري اول دولة عربية شاركت في كاس العالم، فقد شارك ذلك المنتخب في النسخة الثانية لبطولة كأس العالم التي أُقيمت في عام 1934 في إيطاليا. ثم شارك المنتخب المصري في نسخات عدة من المونديال، من بينها نسخته للعامين 1990 و2018. ليصل بذلك عدد مشاركاته إلى ثلاث مشاركات. ليست مصر الدولة العربية الوحيدة التي شاركت في المونديال، بل كذلك المنتخب المغربي الذي يعتبر من أكثر المنتخبات العربية مشاركة في المونديال. شارك المنتخب المغربي للمرة الاولى في البطولة عام 1970 وكانت هذه المشاركة لثاني دولة عربية بعد مصر. ثم شارك الفريق المغربي في مواسم عدة عبر تاريخ كأس العالم.

أما بالنسبة الى المنتخب التونسي فقد شارك لأول مرة في بطولة العالم في عام 1978، كما تجددت مشاركاتهُ في الأعوام: 1998، و2002، و2006. وكذلك في عام 2018، وقد استطاع المنتخب التونسي تحقيق نجاحاتٍ عدّة في مسيرته الرياضية خلال مشاركته في البطولة عبر التاريخ. كما كان للمنتخب السعودي مشاركات عدة في المونديال، شارك لأول مرة في بطولة كأس العالم في عام 1994، كما شارك أيضاً في الأعوام: 1998، و2002، و2006 وكذلك عام 2018.

المنتخبات العربية في كأس العالم:

اكثر الدول العربية مشاركة في كاس العالم

صحيح أن مشاركات المنتخبات العربية في المونديال، كانت خجولة نوعاً ما، الا ان هناك ثلاثة دول عربية شاركت في نفس عدد المشاركات الخمس، واشتركت في كونها أكثر دولة شاركت في كأس العالم، وهي كل من المغرب والسعودية، وتونس، ومصر. تعتبر تلك الدول اكثر الدول العربية مشاركة في كاس العالم.

 

كم منتخب عربي يشارك في كاس العالم

في كل نسخة من المونديال كان السؤال يطرح كم منتخب عربي يشارك في كاس العالم. على إعتبار ان الحضور العربي لا يزال ثابتاً في تلك الرياضة، رغم ضعف الاداء الذي تقدمه المنتخبات العربية. في هذا السياق، تتحضر قطر لإستضافة مونديال 2022 الذي سينطلق في 21 تشرين الاول المقبل ويستمر لغاية 18 كانون الاول المقبل بمشاركة 32 منتخباً حول العالم. بدأت قطر باكراً التحضير للمونديال والمتوقع أن يحضره أكثر من مليون ونصف مليون مشاهد. سيتقاطر مشجعي المونديال الى الدوحة حيث بنيت أهم المدرجات الرياضية وسط حملات اعلانية ضخمة. لكن يبقى الأهم: كم منتخب عربي يشارك في كاس العالم 2022. بات معروفاً أن 4 منتخبات عربية تأهلت الى مونديال قطر، وهي: قطر والسعودية والمغرب وتونس. نجح منتخبا تونس والمغرب في الوصول إلى نهائيات كأس العالم في قطر 2022، بينما أخفق منتخبا مصر والجزائر في التأهل، بعد انتهاء مباريات الإياب للتصفيات المؤهلة. وفشل المنتخب المصري في الصعود بعد الخسارة من السنغال في دكار، بركلات الترجيح، في إياب الدور الثالث الحاسم من التصفيات الأفريقية.

المنتخبات العربية

ستتوجه الانظار الى تلك المنتخبات العربية التي حضّرت جيداً للمباريات التي ستجمعها مع الفرق المتنافسة. بهذه الخطوة تكون قطر بذلك هي أولى الدول العربية التي ستستضيف فعاليات نهائيات كأس العالم، حيث لم يسبق لأي دولة عربية استضافة كأس العالم من قبل، بالرغم من أن بعض الدول تقدمت بملفات استضافة كأس العالم، مثل المغرب ومصر، ولكن لم يكتب لها التوفيق للفوز بتلك الاستضافة المرموقة.

الكاتب: Zakia Dirani
مقالات ذات صلة
التعليقات