محطة الفضاء الدولية: حياة من نوع آخر

محطة الفضاء الدولية: حياة من نوع آخر

تنفق الدول الكبرى ميزانيات طائلة من اجل الوصول الى الفضاء، وتقيم الابحاث العلمية التي تجريها داخل المركبات الفضائية. هذا الأمر يؤدي إلى تقدّم التطور لاكتشاف العالم الاخر. لذلك تعتبر محطة الفضاء الدولية الاكثر نشاطا في عالم الفضاء وتعتبر تجربة فريدة في عالم الفضائيات والابحاث الحديثة.

محطة الفضاء الدولية iss

محطة الفضاء الدولية iss وتعرف بالانكليزية International Space Station هي محطة فضائية معيارية في مدار أرضي منخفض. تعتبر محطة الفضاء الدولية iss مشروع تعاوني متعدد الجنسيات ويضمّ خمس وكالات فضاء وهي: ناسا (الولايات المتحدة)، وكالة الفضاء الروسية - روسكوزموس (روسيا)، جاكسا (اليابان)، وكالة الفضاء الأوروبية (أوروبا)، وكالة الفضاء الكندية (كندا). قليلون يعرفون أن ملكية واستخدام محطة الفضاء الدولية issتحدّد بموجب الاتفاقات الحكومية الدولية. تعمل المحطة كمختبر لأبحاث بيئة الفضاء والجاذبية الصغرى إذ يتم إجراء البحث العلمي في علم الأحياء الفلكي وعلم الفلك وعلم الأرصاد الجوية والفيزياء ومجالات أخرى. تعد محطة الفضاء الدولية issالمكان المناسب لاختبار أنظمة المركبات الفضائية والمعدات اللازمة للبعثات المحتملة طويلة الأمد في المستقبل إلى القمر والمريخ. تعتبر محطة الفضاء الدولية iss منزلاً ضخماً يعيش فيه طائم روّاد الفضاء، وهي أيضاً مختبر علمي فريد من نوعه. تتكوّن محطة الفضاء الدولية issمن أجزاء تمَّ تجميعها في الفضاء من قبل روّاد الفضاء. تبلغ تكلفتها 100 مليار يورو، زارها ومكث فيها حتى الآن رواد فضاء من 15 جنسية.

محطة الفضاء الدولية

اطلاق محطة الفضاء الدولية

يعتبر عالم الفضاء عالم قائم بحدّ ذاته، ولطالما كان محطّ الدول الكبرى والمتقدمة التي تبحث في اكتشاف ذلك العالم وخفاياه والعودة بالدراسات الى الارض. كل فترة تطالعنا أخبار عن بعض الاقمار وحركتها، وهذا الامر يجذب المتابعين الذين يبحثون عن اي معلومات تتعلق بعالم الفضاء. عام 1998 كان اطلاق محطة الفضاء الدولية بأجزائها الاولى، ووصلت أول بعثة لرواد فضاء على المدى الطويل إلى المحطة في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2000 أي بعد ثلاثة أيام تقريبا من إطلاقهم من ميناء بايكونور الفضائي في 31 تشرين الاول (أكتوبر) 2000. منذ ذلك الحين ظلت محطة الفضاء الدولية مأهولة بالبشر بشكل مستمر لمدة 21 عاماً و 86 يوماً، وهي أطول فترة متواصلة للوجود البشري في مدار أرضي منخفض، متجاوزة بذلك الرقم القياسي السابق البالغ 9 سنوات و 357 يوماً الذي سجلته محطة مير الفضائية الروسية. شكّل اطلاق محطة الفضاء الدولية خبراً عالمياً وراحت وسائل الاعلام تتسابق في الحصول على معلومة أو العودة بأبحاث تكتشف للمرة الاولى.

اين تقع محطة الفضاء الدولية

اين تقع محطة الفضاء الدولية، سؤال طرحه الكثيرون على أنفسهم عندما يقرأون أي خبر قادم عن أحوال الفضاء. تتواجد محطة الفضاء في مدار حول الارض، وهي ثالث ألمع جسم في السماء. تقع محطة الفضاء الدولية على ارتفاع يبلغ متوسطه 250 ميلاً (400 كيلومتر) فوق الأرض، وتمرُّ هذه المحطة بسرعة كبيرة. إذ تنطلق بسرعة تصل إلى 17500 ميل في الساعة، وهذا يُشير إلى أنها تدور حول الأرض كل 90 دقيقة. وتستخدم وكالة ناسا المحطة الفضائية لمعرفة مكان البحث، والعمل والعيش في الفضاء.

محطة الفضاء الدولية

كم تبعد محطة الفضاء الدولية عن الارض

بعد التعرّف على محطة الفضاء الدولية وعملها وأين تقع، يبقى أ، نكتشف كم تبعد محطة الفضاء الدولية عن الارض. هل هي قريبة منها أو لا؟. تبعد محطة الفضاء الدولية عن الارض حوالي 390 كيلومتر عن سطح الارض، وتدور بسرعة 28 الف كليومتر في الساعة. هي أكبر قمر صناعي يدور حول الأرض.

الحياة في محطة الفضاء الدولية

بعيداً عن الانجازات العلمية، كيف هي الحياة في محطة الفضاء الدولية. قبل انطلاق محطة الفضاء الدولية في رحلتها الجديدة، يتم التحضير بشكل جيد لتلك الرحلة التي تستمر ربما أياماً وأسابيع أو أشهر. لكن الحياة في محطة الفضاء الدولية، لها خصوصيتها وتختلف كثيراً عن الحياة على الارض. لذلك يجد رواد الفضاء صعوبة في توفير البيئة المناسبة للحياة لفترات طويلة مثل الاوكسجين والماء ودرجة الحرارة المناسبة وكذلك التخلص من الفضلات. بالنسبة إلى الاوكسجين، فأغلبه يأتي من الأرض مع رحلات الإمداد والتموين الدورية للمحطة، حيث يتم تخزينه مضغوطاً في خزانات مخصصة خارج المحطة. أما الماء كالأكسجين، فيتم نقله للمحطة دورياً مع رحلات الإمداد المستمرة، وكذلك الطعام. كما يتم استخدام البخار الناتج من خلايا الوقود، وأيضاً إعادة استخدام المياة من البول، ومياه الاغتسال، والاستخدام بعد معالجتها وتطهيرها وتنقيتها في فلاتر مخصصة.

محطة الفضاء الدولية

تختلف الحياة في محطة الفضاء الدولية في الفضاء، فإن متوسط درجة الحرارة في الفضاء القريب من كوكب الارض حوال 10 درجات. لذا فالجو يعتبر بارد. لكن في محطة الفضاء هذا لا يمثل مشكلة، حيث أن الأجهزة الالكترونية العملاقة هناك تولد الكثير من الحرارة. أما بالنسبة الى الروتين اليومي لرواد الفضاء في المحطة، فإنهم يلتزمون بخطة يومية واضحة تحتوي مواعيد الاستيقاظ والنوم والطعام، والتمارين الرياضية، والمهام العلمية والتقنية المختلفة، كإجراء تجارب أو صيانة وإصلاح أجهزة، أو إجراء رحلات في الفضاء خارج المحطة.

الكاتب: Zakia Dirani
مقالات ذات صلة
التعليقات