تخفيضات تصل لـ 10%.. إليكم أسعار التمور في الإمارات

تخفيضات تصل لـ 10%.. إليكم أسعار التمور في الإمارات

تزدهر تجارة التمر وتتضاعف مبيعاته، مع حلول شهر رمضان المبارك، ويشهد الطلب على التمور في السوق المحلية ارتفاعاً بنسب تتجاوز 30% مقارنة بأيام السنة العادية، كما تزدان أرفف منافذ البيع بأنواعٍ شتى من الأصناف المحلية والعالمية، لتباع بأسعار تشجع المستهلكين على شرائها، مهما كانت مستوياتهم المادية.

ويشهد الموسم الرمضاني لهذا العام تخفيضات بنسبة 10 إلى 20%، لتراوح الأسعار بين 10 دراهم و75 درهماً للكيلوغرام، حسب الصنف والجودة، في حين تُعد تمور الإمارات، الأكثر انتشاراً في السوق، وتمتاز بأسعارها المقبولة، وأنواعها الكثيرة، ومن أشهرها «خلاص، ولولو»، والأعلى سعراً هي تمور المدينة المنورة، من أشهرها العجوة، إلى جانب أصناف من مختلف الدول العربية.

تتصدر أرفف السلع الرئيسية وواجهات البيع، مع بدء العد العكسي لشهر الصوم، بخصوماتٍ جيدة تصل في حدها الأقصى إلى 20%، بينما النسبة الشائعة للخصومات تقارب 10%، إذ تُدرك المنافذ جيداً أنّ إقبال المستهلكين على التمور يتزايد خلال رمضان، لذا يُفضل معظمها الإعلان عن خصمٍ محدود، والبعض الآخر يبيع التمور من دون خصومات.

وتُعد التمور الإماراتية الأكثر انتشاراً في مراكز التسوق والمحلات التجارية، وتمتاز بتعدد أصنافها وأسعارها المنافسة، ولا سيما «خلاص، لولو، خنيزي، وغيرها»، إضافة إلى تمور من دولٍ كثيرة أبرزها فلسطين، والسعودية، وتونس، والمغرب، ومصر، والأردن، بينما الأصناف الأغلى هي تمور المدينة المنورة، على رأسها «صقعي، وعنبر، وسكري، وعجوة».

تبدأ أسعار التمر من 9 دراهم للكيلوغرام، ويكون هذا سعر كيلو تمور «مشكّل الخرج»، وتبلغ تمور عجوة المدينة نحو 75 درهماً للكيلوغرام، وما بين هذين السعرين الأقل والأعلى، توجد عشرات الأصناف بأسعارٍ متوسطها 40 درهماً.

 

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات