الإصدار الأول للصكوك السعودية في فبراير القادم

الإصدار الأول للصكوك السعودية في فبراير القادم

تنوي السعودية طرح إصدارها الأول من الصكوك خلال العام الجاري، وتحديداً في فبراير المقبل.

وبحسب صحيفة فاينانشال تايمز وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر لها، قالت أن كلا من بنك "إتش إس بي سي" و"جي بي مورغان" و"سيتي بنك" مرشحة لاختيارها كمنظمين للإصدار المزمع للصكوك السعودية.

يأتي ذلك بعد أن كان قال لـ"الاقتصادية" محمد الجدعان وزير المالية، في ديسمبر الماضي أن طرح صكوك محلية يكتتب فيها المواطنون، تحت الدراسة حاليا، ولم يحدد وقت معين للطرح.

وأضاف الوزير، أنه من المهم التوضيح للمواطنين حول ماذا يعني الاستثمار في الصكوك، وأن قيمة الصكوك لا تزيد غالبا، بل تعتمد على الأرباح الدورية واستعادة رأس المال في نهاية المدة، التي تساعد على رفع ثقافة التوفير والاستثمار الآمن نسبيا وتنويع مخاطر الاستثمار.
محمد الجدعان

وأوضح حينها أنه يمكن استخدام الصكوك لتمويل المشاريع الحكومية والخاصة، لافتاً إلى أن الصكوك الصادرة لتمويل المشاريع الحكومية أقل مخاطر من الصكوك الصادرة من غير الحكومة، لذلك أرباحها غالبا أقل، مشيرا إلى أن القاعدة الاستثمارية تعرف أن نسبة الربح تزيد بزيادة مخاطر الاستثمار. وكان فهد السيف رئيس وحدة الدين العام في وزارة المالية، أكد في وقت سابق أن الوحدة تعكف على خطة لإشراك الصناديق الحكومية كصندوق "التقاعد" والصناديق الاستثمارية وكذلك الأفراد، للاستثمار في شراء الصكوك.

وأضاف إن وحدة الدين العام ملتزمة بإدراج برنامج صكوك محلي يعطي خيارات من ناحية المدة للمستثمرين، مبينا أن "هناك خطة للمتابعة مع المستثمرين والمتخصصين والمؤسسات، سواء أكانت صناديق تقاعد أم صناديق خاصة".

 

الكاتب: رنا إبراهيم

مقالات ذات صلة

التعليقات