6 إشارات تؤكد أنّها الشريكة المناسبة لك

6 إشارات تؤكد أنّها الشريكة المناسبة لك

يطمح كل رجل في لقاء امرأة جميلة وجذابة، رقيقة وحنونة وصاحبة شخصية فريدة تزيد نبضات قلبه وتجعله يرغب في الارتباط بها بسرعة ويعرض عليها الزواج وتأسيس عائلة معها. وفي الحقيقة، يلتقي الرجل خلال حياته بنساء كثيرات يثرن اعجابه لكن قليلات كفيلات بجعل قلبه يدقّ لهنّ، وبإثارة اعجابه إلى درجة يتمنى أن تصبح إحداهنّ زوجته وأمّ أطفاله. وإذا كنت لا تدرك حقيقةً ما هي الصفات الواجب توفرها في شريكتك، ندعوك إلى قراءة هذا المقال الذي يرشدك إلى الدلالات التي تؤكد أنها امرأة الأحلام:

  • تشاركك الاهتمامات ذاتها: يقال أنّ نجاح العلاقة العاطفية يكمن في تشارككما الهوايات ذاتها، لكن دراسات كثيرة أكدت أن نجاح الزواج يكمن في مشاركتكما الاهتمامات ذاتها التي تتخطى الهوايات العادية. فإذا كانت المرأة التي تواعدها تطمح مثلك إلى تأسيس عائلة، أو تنظر إلى الحياة الزوجية والمهنية بالنظرة ذاتها التي تملكها أنت، فهذا يعني أنذك حتماً امرأة الاحلام وزوجة المستقبل.
  • تنجحان في حلّ خلافاتكما: إذا كنت تعتقد أنّ العلاقة العاطفية الناجحة هي التي تبقى بعيدة عن الخلافات والمشاكل، فأنت على خطأ لأن كلّ علاقة معرضة للمشاكل وهذا أمر عادي وطبيعي. ولكن إذا كنت تنجح دائماً في حلّ خلافاتك مع المرأة التي تواعدها والوصول إلى حلّ يرضيكما معاً، فهذا يعني أنّها المراة المناسبة التي عليك أن تعرض الزواج عليها. لأن الكثير من الابحاث والدراسات أثبتت أن نجاح الزواج والعلاقات العاطفية يكمن في معرفة الشركين أصول إدارة المشاكل التي تنشب بينهما والتكلّم عنها لتخطيها بأقل أضرار ممكنة.

6 تعابير لا يجب أن تقولها للمرأة

  • يمكنك السفر معها: يقال أن الانسان يتغير كثيراً أثناء السفر إذ يتصرف على طبيعته، وبالتالي إن الكثير من الخلافات قد تنشب بين الاصدقاء أو العشاق أثناء السفر. وبالتالي، أثبتت الدراسات أنه إذا أمكنك السفر مع شريكتك وحظيتما معاً بوقت ممتع وتشاركتما أحلى الأوقات، فهذا دليل قطعي على أنها المرأة المناسبة لك.
  • ضمان توازن العلاقة بين الصداقة والحبّ: لا شكّ أنّ الحبّ ضروريّ في العلاقات العاطفية لكن ذلك لا يلغي أبداً أهمي الصداقة أيضاً التي قد تكون في أحيان كثيرة بديلاً للحبّ. وبالتالي، أثبتت الدراسات أنّه إذا كنت تنجح مع شريكتك في الحفاظ على توازن العلاقة بين الحبّ والصداقة، فهذا دليل أن علاقتك العاطفية ممتازة وبالتالي أنت تواعد المرأة المثالية. بمعنى آخر، إن العلاقة العاطفية يجب ألا تلغي أبداً الصداقة، ومن هنا ضرورة أن تكون العلاقة بين اصدقائك وشريكتك ممتازة.
  • عدم الشعور بالملل: أحياناً يشعر الشريكين بعدم رغبة في ممارسة أي نشاط أو الخروج ليلاً ويفضلان عوض ذلك قضاء الوقت في المنزل يشاهدان التلفاز أو يناقشان أمور جدية أو مرحة. وإذا كنت تنجح في القيام بذلك مع شريكتك من دون الشعور بالملل، فهذا يعني حتماً أنها المرأة المثالية لك وعليك طلب يدها للزواج.​
  • تكون على طبيعتك برفقتها: إجمالاً في بداية العلاقة يميل الرجل إلى اخفاء عيوبه عن شريكته وهذا أمر طبيعي شرط ألا يستمر فترة طويلة. فإذا وصلت إلى مرحلة تشعر فيها بالراحة المطلقة مع حبيبتك وتتصرف فيها على طبيعتك، وإذا كانت هي تقوم بالمثل وتتصرف معك بعفوية مطلقة من دون تكلف، فهذا يعني أنّك تواعد المرأة المثالية التي ستشكلان معاً ثنائياً مميزاً خصوصاً أن زواجكما سيكون شفافاً وبعيداً عن التعقيدات.
الكاتب: عماد زغيب

مقالات ذات صلة

التعليقات