4 أشياء لا تعرفها عن عمليات التجميل للرجال

4 أشياء لا تعرفها عن عمليات التجميل للرجال

مع تقدم العلم وتوفر التكنولوجيا، بدأ الرجال بالخضوع الى العلميات لتجميل شوائبهم، وتختلف الآراء بين مؤيد ومعارض لهذا الموضوع، إقرأ هنا كل شيء عن عمليات التجميل.

عمليات التجميل للرجال الاكثر شيوعاً

تتعدد الاسباب التي تدفع الرجال الى اللجوء لعمليات التجميل وأهمها رفضهم لتفوّق زوجاتهم عليهم من حيث الجمال والمظهر الخارجي، هذا فضلاً عن رغبتهم بالحفاظ على جاذبيتهم لأطول مدة ممكنة وعدم الدخول الى مرحلة الشيخوخة في وقت مبكر. فما هي أبرز العلميات الجراحية التجميلية التي يخضع لها الرجل؟ وما هي الاجراءات الطبية الجراحية الاكثر شيوعاً في عالم التجميل الذكوري؟

عملية شد الجفون

لا تعاني المرأة بمفردها من مشكلة ترهّل الجفون وبروز التجاعيد في المنطقة المحيطة للعين، فالرجل قد يعاني من ذلك أيضاً. وإذا كانت العين هي نافذة الروح، فان الجفون والمظهر الخارجي للعين يشكّلان الاطار المزيّن لهذه النافذة. ولهذا السبب من الضروري أن يتم الاعتناء بهما وايلائهما الكثير من الاهتمام، تفادياً للظهور بشكل مسنّ أو التعرّض للتعليقات السلبية من قبل الزملاء في العمل والاصدقاء. ولحسن الحظ، فان علميات شدّ الجفون أصبحت لاعباً أساسياً مؤثراُ في رسم وتحسين صورة الرجل، فهي تعيد تحديد مركز العين، وتمحي أثر الخطوط المتناثرة على البشرة بين الجفون العلوية والسفلي. كما أنها تزيل الدهون الزائدة التي تظهر على شكل جيوب منتفخة وتزيل معها عدّة سنوات عن البشرة.

عمليات التجميل للرجال

عملية شدّ الرقبة

تتعرّض البشرة الموجودة على مستوى الرقبة للعديد من التغيّرات الناتجة عن التقدّم بالسن، وأبرزها الترهّل والتجاعيد. وإن المعاناة من هذه المشكلة قد تفسد مظهر الرجل وخصوصاً بالبزّة والملابس الضيقة كما أنها تزيد من صعوبة التسوّق واعتماد ربطة العنق على وجه التحديد نظراً لدقّة هذا التفصيل الجمالي. وأمام هذه المشكلة يلجأ معظم الرجال لعمليات شدّ الرقبة، ويزوزن عيادات الاطباء التجميلين للتخلّص من الجلد الزائد في تلك المنطقة، وبالتالي التمكّن من استعادة المظهر الشاب بعيداً عن الترهلات والشوائب المزعجة.

عمليات التعديل بالملامح

يدخل الرجال أيضاً ضمن لائحة المرضى الذين يخضعون لعمليات تصغير ونحت الانف جراحياً، وقد زادت أعدادهم في السنوات الاخيرة مع توسّع الانفتاح التجميلي لدى الرجال الذي وصل الى ذروته مع تقدّم التكنولوجيا. وفي هذا السياق، أشارت أحدث الاحصاءات الى أن عدداً كبيراً من الرجال يقومون بتعديل ملامح وجههم ويأخذون بعين الاعتبار الموضة التجميلية الرائجة وكذلك مقاييس وجههم.

وإن هذه العمليات لا تقتصر على تجميل الانف وحسب، فقد يخضع البعض لحيل تكبير الذقن أو تضييقه وذلك وفقاً لنصائح الطبيب أو للعمليات الحسابية التي تقترح تغيرات معينة في الملامح من أجل الوصول الى الصورة الاقرب الى المثالية. والجدير بالذكر، أن الذقن العريض يعتبر من المعالم الذكورية المهمة في وجه الرجل، وامتلاك هذه الميزة يزيد من حدّة الرجولة في مظهره الخارجي.

عمليات التجميل للرجال

عمليات نحت الجسم

إن الجسم يعد من أولويات الرجل في هذا العصر، وقد لا يقتصر الامر على الزيارات المفرطة للنادي الرياضي أو ممارسة الحركات البدنية بشكل مبالغ به وحسب، فان بعض الرجال يذهبون الى حدّ اجراء عمليات التجميل التي تساعد على نحت الجسم وتقليص حجم العيوب والشوائب.

عمليات التجميل للرجال

وإن هذه العمليات تشبه العمليات النسائية الى حدّ بعيد، فهي تستهدف المشاكل الخارجية مثل الدهون الزائدة والجلد المترّهل، اضافةً الى عمليات تقطيع عضلات المعدة التي تهمّ الرجل وكذلك ترميم شكل الاكتاف والبطن. وإن الجانب الايجابي لهذه العمليات يكمن في سرعة التعافي منها، فالمريض غالباً ما يعود الى حياته الطبيعية في غضون أيام من بعدها، كما أن نتائجها تظهر بوضوح في وقت قصير أي خلال أشهر قليلة.

الكاتب: عماد زغيب
مقالات ذات صلة
التعليقات