هل ستغير الإمارات أيام عطلة نهاية الأسبوع؟

هل ستغير الإمارات أيام عطلة نهاية الأسبوع؟

يتردد على مواقع التواصل الاجتماعي في الإمارات من حين لآخر تكهنات عن احتمالية تعديل عطلة نهاية الأسبوع في البلاد من الجمعة والسبت إلى السبت والأحد، تماشيا مع الاقتصاد العالمي.

وهناك العديد من الدول العربية التي تعتمد بالفعل السبت والأحد كعطلة أسبوعية مثل المغرب وتونس وموريتانيا.

وفي أحدث التكهنات بشأن الإمارات نقلت صحيفة ”ذا تايمز“ البريطانية نقاش معلقين إماراتيين حول احتمالية تغييرنهاية الأسبوع، مشيرة إلى أن الحكومة الإماراتية تنظر في هذه المسألة.

ولم توضح الصحيفة طبيعة المصادر التي استندت إليها مكتفية بالقول إن تعديل عطلة نهاية الأسبوع أثار تباينا فيالآراء بين مواطنين، ونفته الحكومة الإماراتية في السابق.

وبحسب ”ذا تايمز“ فإن الحكومة الإماراتية أجرت محادثات بشأن مقترح لتعديل الإجازة.

وأعاد إماراتيون نشر ما نقلته صحيفة ”تايمز“ عنهم، حيث أبدى المحامي المعروف الدكتور حبيب الملا تقبلا للمقترح، فيرده على الأكاديمي عبدالخالق عبدالله، معتبرا أن ”المقترح له عدة جوانب إيجابية“، ومشددا على أنه ”ليس مع أو ضدالفكرة“.

كما أعاد ”الملا“ نشر تغريدة تؤيد المقترح، وتبين أن ارتباط يوم الجمعة بالصلاة ”أمر معنوي فقط“، إضافة إلى تغريدةللأكاديمي سعيد مانع، تقترح كذلك جعل الدوام يوم الجمعة نصف يوم فقط.

ونقلت صحيفة ”ذا تايمز“ قوله في هذا الشأن ”إن بعض الناس كانوا قلقين من أن التغيير سيؤثر على الهويةالإسلامية“.

وأضاف للصحيفة: ”أنا شخصيا لا أعتقد ذلك، أعتقد أن البلد يتجه في مسار دقيق ولكنه يحقق توازنا جيدا“.

وبدوره، أيد الكاتب السياسي عبدالخالق عبدالله ”الانسجام مع العالمية“، لكنه فضل الإبقاء على ”شيء منالخصوصية“ بشأن الإجازة.

وسبق أن أجرت الإمارات تعديلا بالفعل على عطلة نهاية الأسبوع في عام 2006، حيث أحالتها إلى الجمعة والسبتليكون أول أيام العمل يوم الأحد، وذلك بدلا من عطلة يومي الخميس والجمعة التي كان معمولا بها آنذاك.

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات