ما قصة "كعكة" الرجل المقطع على سرير الموت؟

ما قصة "كعكة" الرجل المقطع على سرير الموت؟

انتشرت صورة غريبة لرجل راقد على سرير مستشفى وأمامه أجزاء مقطعة من جسمه، تكتشف بعد أن تفيق من صدمتك أنها مجرد كعكة شديدة الإتقان بحجم رجل، هذه الصور التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية صاحبتها قصة غريبة عن أنها من حفلة طلاق نظمتها امرأة احتفالاً بانفصالها، وأن الرجل هو طليقها الذي حرصت على تقطيع كعكته مع أصدقائها.

انتشرت القصة بكثافة على السوشيال ميديا مع تعليقات متفاوتة بين الاندهاش والانبهار والغضب من "كيد النساء" إلا أنها في الحقيقة لها قصة مختلفة تمامًا كشفها موقع صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

ووفقًا لموقع الصحيفة البريطانية فإن هذه الصورة تخص مغني الراب البريطانى سلوتاى حيث تم صنع الكعكة من أجل تصوير فيديو كليب "Feel Away" الخاص به، وهي مصنوعة من الفانيليا والشوكولاتة مع عجينة السكر.

صنع التورتة فنان الكيك الشهير "بن كولن" الذي نشر بدوره الصور على حسابه على إنستجرام وعلق عليه قائلاً: "حين حولت سلوتاي" إلى كيك". موضحًا أن الكيكة صنعت من أجل الكليب. وكانت صنعت في سبتمبر الماضي وأعاد نشرها قبل أيام.

لا يعد هذا العمل الصادم الأول لفنان الكيك الشهير فعلى حسابه هناك المزيد من الصور لتورتة على شكل قلب بشري غارق في الدماء وأخرى لمخ بشرى غارق بالدماء أيضًا فضلاً عن وحش مخيف بالإضافة إلى الكيك المدهش لوجبات الطعام والشخصيات الشهيرة.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات