كرة النار تظهر في السماء.. وهذه حكايتها؟

كرة النار تظهر في السماء.. وهذه حكايتها؟

شوهدت كرة نارية مشتعلة غريبة يوم الاثنين الموافق 21 ابريل فوق سماء مدينة هال بإنجلترا، والتقطت بعض الصور لحظة احتراقها بالغلاف الجوي عند سقوطها نحو الأرض، حيث تم رصد الجسم البرتقالي الساطع من جانب عدة أشخاص، ويعتقد الخبراء أن الحدث غير المعتاد كان نيزكًا، ومن المحتمل أن يكون مرتبطًا بدش نيزكى Lyrid السنوي المقرر أن يبدأ هذا الأسبوع.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، رأت مواطنة تدعى "ريبيكا هولمز" هذا الضوء الساطع من حديقتها في برانشولم، بالقرب من كينجستون، حيث قالت: "كنت جالسة في الحديقة، وكان زوجي يقوم ببعض أعمال البستنة ونظرت لأعلى، حيث كان لونه برتقاليًا لامعًا وكان ينزلق ببطء شديد مثل شيء ما كان يحترق ولكنه كان بطيئًا جدًا".

وأضافت: "كان غريبا بدا وكأنه طائرة أو صاروخ أو شيء من هذا القبيل"، ولكن في الواقع، كان على الأرجح نيزكًا، وربما زائرًا مبكرًا من تساقط الشهب السنوي.

قال البروفيسور براد جيبسون ، مدير E.A مركز ميلن للفيزياء الفلكية بجامعة هال: إن التفسير الأكثر ترجيحًا للكائن الذي تم الإبلاغ عنه في السماء فوق هال مساء هو أنه نيزك، مؤكدا: "بين 16 و 25 أبريل من كل عام ، نرى تساقط الشهب السنوي lyrid".

وأضاف: "خلال هذه الفترة الزمنية، من الممكن أن ترى أي شيء بين 10 و 15 شهاب مرئيًا في الساعة في السماء".

ولعل سبب تساقط الشهب Lyrid هو الحطام الذي خلفه المذنب تاتشر، الذي زار النظام الشمسي الداخلي منذ أكثر من 150 عامًا في عام 1861.

ومن المتوقع أن يعود في عام 2276، وسيحترق عندما يدخل الغلاف الجوي للأرض، كما حدث الأسبوع الماضي أمر مماثل في كامبريدج.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات