"قطة" تنال جزءاً من ثروة مدير دار "شانيل" الراحل

"قطة" تنال جزءاً من ثروة مدير دار "شانيل" الراحل

ذكرت وسائل إعلام غربية أن مصمم الأزياء الشهير كارل لاجرفيلد، مدير دار أزياء شانيل، الذي توفي مؤخراً خصص جزء من ثروته لقطته تشوبيت، بحسب ما جاء في مقابلاته الصحفية السابقة حيث قال: "لديها ثروتها الصغيرة، هي وريثة لي، وإذا حدث لي أي شيء، فإن الشخص الذي يعتني بها لن يعيش فقيراً أو في بؤس، فالأموال التي حصلت عليها عن طريق الإعلانات والمبالغ الموجودة بخزانتي ولم أنفقها، وضعت جانباً، ليكون كله من نصيبها، فتشوبيت فتاة غنية".

"تشوبيت" من سلالة القط البورمي، دخلت حياته عام 2011، فهي بالنسبة لكارل لاجرفيلد "الحب الكبير"، فهو لم يخف مشاعره القوية تجاهها في كثير من مقابلاته الصحفية، وغالبا ما كانت تظهر معه في كثير من صوره.

"لا يوجد حتى الآن زواج بين الرجال والحيوانات، لم أفكر مطلقاً من قبل أنني سأقع في حب قطة بهذه الطريقة"، هكذا عبر "لاجرفيلد" عن حبه الشديد لـ"تشوبيت"، في مقابلة سابقة له مع موقع "سي إن إن" الأمريكي عام 2013، لذلك ليس من المفاجئ بعد ذلك بعد وفاته أن تكون هي وريثته.

لم تكن "تشوبيت" مثلها مثل بقية القطط، لقد فعل كارل لها ما لم يفعله من أجل أي شخص، فهي لم تأكل على الأرض مطلقاً، بل على المائدة، وفي طبق خاص لها من توقيع دار جويارد الفرنسي، بالإضافة إلى أنها لديها اثنان من الخادمات، مخصصتين فقط للاعتناء بها 24 ساعة.

وفي الأصل، كان عارض الأزياء الفرنسي بابتيست جابيكوني هو مالك القطة، الذي طلب من "لاجرفيلد" الاعتناء بها لمدة أسبوعين فقط بسبب سفره في عام 2011، لكنه رفض إعادتها له مرة أخرى، ومنذ ذلك الوقت، أصبح لـ"تشوبيت" حضوراً دائماً في العديد من الإصدارات للمصمم العالمي، وعلى وسائل الإعلام المختلفة، فمنذ عام 2012، أصبح لها صفحة رسمية على موقع "تويتر" و"أنستقرام" عليها مئات الآلاف من المتابعين.

كارل لاجرفيلد مصمّم أزياء ألماني شهير، وفنان ومصور فوتوغرافي أيضاً، ويعد المصمم الرئيسي والمدير الفني لداري أزياء "شانيل" و"فيندي"، قبل أن ينشئ دار الأزياء الخاصة به.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
هاشتاغ:
مقالات ذات صلة
التعليقات
أخبار تهمك