رئيس كوريا الشمالية: حياة مليئة بالغموض

رئيس كوريا الشمالية: حياة مليئة بالغموض

لو كتبت على محرك البحث غوغل اسم رئيس كوريا الشمالية سيظهر أمامك مئات المقالات والاخبار التي تتناول تلك الشخصية التي يمكن القول عنها انها مثيرة للجدل. فقد تفاوتت المعلومات حول رئيس كوريا الشمالية ولا يمكن تأكيد اي معلومة حوله، على اعتبار ان هناك تضيقاً إعلامياً حوله وحول تحركاته وحياته والقرارات السياسية والاجتماعية التي يتخذها.

رئيس كوريا الشمالية

كيم جونغ أون، هو رئيس كوريا الشمالية كما يعرف بأسماء أخرى مثل كم جُنغ يون وكم جونغ يون. يُعرف سابقاً باسم كم جونغ وون أو كم جُنغ وون. عمر رئيس كوريا الشمالية حسب المعلومات المتوافرة، بأنه 39 عاماً. ولد جونغ عام 1983، وهو الابن الثالث والأصغر لزعيم كوريا الشمالية السابق كم جونغ إل من زوجته كو يونغ هي. بعد وفاة والده عام 2011، أعلن خبر توريث رئاسة كوريا الشمالية لكم جونغ أون بمسمى «الوريث العظيم» كما جاء على شاشة التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي. يقال ان رئيس كوريا الشمالية درس علوم الحاسوب الالي في كوريا سرّاً. كذلك يتردد انه درس في مدرسة بيرني الدولية في سويسرا حتى عام 1998 تحت اسم مستعار، وأكد زملائه السابقون أنه حضر إلى نفس المدرسة معتقدا انه ابن الزعيم الكوري الشمالي. بعد رحيل والده، كان أخوه الاكبر غير الشقيق كيم جونغ نام، صاحب الحظ لتولي الحكم. لكن فجأة سقط حظ اخيه، بعدما توافرت معلومات عن اعتقاله في اليابان عام 2001 خلال زيارت الى طوكيو. فذهب الحكم الى الرئيس الحالي. كان عمر رئيس كوريا الشمالية تحت الانظار، لانه يعتبر من أصغر الرؤساء في العالم والاكثر قوة.

رئيس كوريا الشمالية

منذ تولي رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون الحكم انتشرت اخبار تفيد عن حزمه في التعامل مع المواطنين، عبر اصدار اعدامات بحق سياسيين وسط تعتيم حول اسباب تلك الخطوة التي تعارضها الدول وتمنع الاعدام وتطالب بالحريات. فقد ذكرت تقارير من كوريا الشمالية أن الرئيس أعدم في سنة 2015 ما لا يقل عن 15 مسؤولا، لأسباب مختلفة من بينها الشك في الولاء، كما قام بإعدام مهندس إحدى المطارات حيث لم يعجب بتصميمه، وإعدامه لوزير دفاعه هيون يونغ شول، وإعدامه لزوج عمته ومستشاره السياسي بتهم مختلفة، ثم قام بتعزية عمته بعد إعدام زوجها، وذلك منذ وصوله إلى سدة الحكم أواخر سنة 2011. باتت صورة رئيس كوريا الشمالية مختلفة عن باقي الرؤساء في العالم، وتحول الى مصدر رعب في الكثير من القرارات السياسية العالمية.

معلومات حول الرئيس

تنتشر في الاعلام مجموعة من المعلومات حول شخصية رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، وتظهره بأنه صاحب شخصية صعبة ومعقدة سياسياً. لا يقبل الانتقدام ابداً، ويضرب بيد من حديد في جميع القرارات التي تقف بوجهه. تلفت المعلومات أنه كان لزعيم الجيل الثاني لكوريا الشمالية، أي كيم جونغ إيل، 7 أبناء، 3 بنات و3 أبناء، وكيم جونغ أون، هو الابن الثالث والأصغر لجونغ إيل من زوجته كو يونغ هوي. في 13 شباط من العام 2017، تعرض كيم جونغ نام إلى التصفية بواسطة تسميمه في مطار كوالالمبور الدولي في ماليزيا. لعدة عقود، كانت كوريا الشمالية من أكثر المجتمعات انغلاقا وسرية في العالم، وهي واحدة من الدول القليلة التي ما زالت تخضع - اسميا على الأقل - لحكم شيوعي. هذا الامر زاد من انعزال كوريا الشمالية وعزلتها عن باقي المجتمع الدولي طموحاتها النووية التي تسعى الى تحقيقها بمواظبة وثبات.

رئيس كوريا الشمالية

زوجة رئيس كوريا الشمالية

إلى جانب المعلومات المتداولة والغير مؤكدة حول حياة رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، هناك الكثير من الأخبار المنتشرة حول زوجة رئيس كوريا الشمالية، وطبيعة حياتهما وعائلتهما. إن زوجة رئيس كوريا الشمالية هي ري سول جو من مواليد أيلول عام 1989 في مقاطعة هامغيونغ الشمالية. أعلنت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية عن حفل زفافهما في 25 تموز 2012، بعد ظهور الزوجين في الأماكن العامة في مناسبات عدة. كما أصبحت رسمياً سيدة كوريا الشمالية الأولى في 15 نيسان 2018. في ذلك الشهر، رُفع لقبها في وسائل الإعلام الحكومية من «الرفيق» إلى «السيدة الأولى المحترمة»، ويعتبر هذا اللقب شرفًا عظيمًا إذ كانت تلك المرة الأولى التي يُستخدم فيها هذا اللقب منذ عام 1974. إن زوجة رئيس كوريا الشمالية تعتبر شخصية غامضة كزوجها ولا يكشف الاعلام عن الكثير من تحركاتها او حياتها الشخصية. لكن يرجّح أن يكون لديها ثلاثة أبناء. ظهرت مرات عديدة علناً مع زوجها في بعض المناسبات.

كانت حياة زوجة رئيس كوريا الشمالية تحت مجهر الاعلام دائماً، وقد كشفت تقارير حول ثروتها التي قدّرت بأكثر من 5 مليار دولار. كذلك لفتت الانتباه لخزانة ملابسها لأشهر مصممي الأزياء، وهي محاطة بنمط حياة فاخر ومترف للغاية. اضافة إلى الطائرات الخاصة والقصور الفارهة. كما كان لافتاً للانتباه ان زوجة رئيس كوريا الشمالية لا تطل كثيراً في المناسبات الى جانب زوجها، بل تغيب دائماً أشهر عن الاضواء ومن ثم تخرج للاعلام.

الكاتب: Zakia Dirani
مقالات ذات صلة
التعليقات