بحيرة وردية في قلب البحر الميت.. ما سرها؟

بحيرة وردية في قلب البحر الميت.. ما سرها؟

وثق سكان محليون تحول لون بركة مياه في البحر الميت بالأردن إلى اللون الوردي، وهو ما أثار تساؤلات حول سبب ذلك على مدار الأيام القليلة الماضية.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو البركة الصغيرة التي اكتست باللون الوردي، وفقا لما رصدته الكاميرات، في حين توجد المياه بشكلها الطبيعي بدون هذا اللون على بعد أمتار قليلة.

ووفقا لما نقله التلفزيون الأردني عن المتحدث باسم وزارة المياه والري، عمر سلامة، فإن الوزارة سترسل فريقا فنيا لأخذ عينات من تلك البركة للوقوف على أسباب تغير اللون.

وأوضح أن تلك الظاهرة عادة ما تحدث في هذه الفترة من العام بسبب ارتفاع درجات الحرارة، خصوصا إذا كانت المياه شديدة الملوحة ومع اختلاطها بالمياه العذبة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن تلك المنطقة منفصلة عن البحر الميت.

وفي السياق، يرى أستاذ علم الجيولوجيا الأكاديمي أحمد الملاعبة -في منشور له عبر فيسبوك- أن ظهور اللون الوردي يرجع إلى إفرازات ملونة من البكتيريا والطحالب التي تفضل البيئة المالحة.

وأوضح "السبب ربما هو طحالب ’دوناليلا سالينا‘ (Dunaliella salina) التي تنشط مع ارتفاع درجة حرارة المياه والملوحة، وتفرز مادة وردية تسبب تلون المياه، وهي ظاهرة منتشرة في سلطنة عمان والصين وأوكرانيا والسنغال".

واختتم "دوناليلا سالينا لها قيمة اقتصادية فريدة في الغذاء والدواء والصحة والكيميائية وتربية الأحياء المائية. وقد حققت هذه الطحالب إنتاجا صناعيا في بلدان مثل أستراليا والولايات المتحدة".

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات