إعلان توظيف يحدث ضجة في السعودية

إعلان توظيف يحدث ضجة في السعودية

أثار إعلان وظائف مخصصة "للرجال فقط" في ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي وفي الشارع السعودي.

القصة بدأت حين وجهت إحدى مستخدمات موقع التدوين "تويتر" تسائلًا لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية حول أحد إعلانات التوظيف وهل يعتبر "مخالفًا لنظام العمل" أم لا؟.

ويذكر أن سوق العمل السعودي شهد منذ أكثر من عامين انتهاء أي قواعد للتمييز في الوظائف بسبب العمر أو الجنس (الذكور والإناث) وذلك وفق نظام وزارة العمل والتنمية الاجتماعي.

وكانت مؤسسة أهلية قد نشرت إعلانًا عن وظائف، عبر حسابها على "تويتر"، وكان من شروط الإعلان أن للوظائف للسعوديين فقط من الرجال، والمؤهل المطلوب "بكالوريوس في الإدارة والتسويق- دبلوم خدمة اجتماعية"، وخبرة في مجال إدارة المشاريع والبرامج المجتمعية".

وردًا على تساؤل المستخدمة، قال الحساب الرسمي للعناية بالعملاء بوزارة الموارد البشرية بأن "الإعلان مخالف للمادة الثالثة من نظام العمل"، فيما حذفت المؤسسة إعلانها.

وأشارت وزارة الموارد البشرية إلى أن "العمل حق للمواطن، لا يجوز لغيره ممارسته إلا بعد توفر الشروط المنصوص عليها في النظام، والمواطنون متساوون في حق العمل دون أي تمييز على أساس الجنس أو أي شكل من أشكال التمييز الأخرى، سواءً أثناء أداء العمل أو عند التوظيف أو الإعلان.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات