ما شروط الاحتفال بموسم الأعياد في الإمارات؟

ما شروط الاحتفال بموسم الأعياد في الإمارات؟

حددت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارات، الآليات والشروط الواجب اتباعها في الاحتفالات بالمناسبات الوطنية ورأس السنة الميلادية وعيد ميلاد السيد المسيح، التي تأتي هذا العام في ظرف استثنائي جراء أزمة كورونا.

حدد المتحدث الرسمي باسم الهيئة سيف الظاهري، أبرز تلك الإجراءات والتدابير، وهي كالتالي:

  1. إقامة الحفلات الموسيقية بعد موافقة الجهات المختصة مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية.
  2. إلغاء الاحتفالات في مقر العمل والاقتصار على تعليق الأعلام وتركيب اللافتات.
  3. ومنع التجمعات العشوائية أثناء مشاهدة العروض مثل الألعاب النارية.
  4. ضرورة التزام الجميع بالإرشادات الموجودة من أجل السلامة وعدم السماح بإقامة المسيرات، كما يمنع تداول المأكولات وتوزيع الهدايا وعدم تبادل المستلزمات الشخصية الخاصة بالاحتفال مع تحديد موظف لمراقبة وتتبع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

ونشرت الوكالة الرسمية في تغريدة مجموعة من الاشتراطات الواجب اتباعها قبل الدخول إلى الأراضي الإماراتية، وذلك لضمان تطبيق الإجراءات الوقائية وتوفير أقصى معايير الصحة والسلامة لجميع القاطنين على أرض دولة الإمارات.

وبحسب الاشتراطات، يجب على القادم من سلطنة عمان إبراز نتيجة سلبية لفحص ”PCR“ عند المنافذ البرية، فيما ستزود وزارة الصحة الإماراتية الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة بقائمة المختبرات المعتمدة في سلطنة عمان.

وأشارت إلى أنه سيتم إجراء الفحص اللازم الفوري في المنفذ البري، وفي حال كانت النتيجة إيجابية، يتم إجراء فحص ”PCR“، وإرجاع الشخص إلى سلطنة عمان لحين ظهور النتيجة السلبية، كما يجب تثبيت تطبيقات المتابعة الصحية من قبل الجهات المعنية في المنفذ قبل السماح للشخص بالدخول.

وأكدت على الجميع الالتزام بإجراء الفحوصات المطلوبة، وهي فحص ”PCR“، في اليوم الرابع وفي اليوم الثامن إذا كانت مدة البقاء أكثر من 8 أيام، وفحص ”PCR“ في اليوم الثاني عشر، إلى جانب عدد من الإجراءات اللازمة قبل السفر، مثل تعقيم الأمتعة والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية، داعية المصابين بالأمراض المزمنة وكبار السن إلى عدم السفر؛ حفاظا على صحتهم وسلامتهم.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات