شاهد.. إحياء قداس "أحد الشعانين" من هليكوبتر

في الوقت الذي أغلقت فيه الكنائس وجميع دور العبادة أبوابها بمختلف دول العالم، لجأت إحدى الكنائس في بنما لطريقة مبتكرة لإقامة قداس "أحد الشعانين" من خلال قيام رئيس أساقفة بنما، خوسيه دومينجو أولوا، بإلإقامة القداس من السماء في طائرة هليكوبتر، لتكون قد تخلت الكنيسة بهذه الخطوة عن قرون من التقاليد وتجنبت تنظيم الاحتفالات العامة بداية الأسبوع المقدس لدى المسيحيين.

واحتفل رئيس الأساقفة أولوا، بالقداس فى قاعدة "هوارد" الجوية فى بنما قبل التحليق فوق شوارع المدينة المهجورة والأرياف المحيطة بها، ووضع المطران إضافة إلى الكاهنين المرافقين له، قناعا أبيض يغطى الفمم والأنف، وذلك وفقًا لما نقله موقع "thejakartapost" عن وكالة الأنباء الفرنسية.

وحمل "أولوا" معه تمثالا لـ"سانتا ماريا لا أنتيجوا" شفيعة بنما "لحماية البلاد من المرض"، فيما وضع العديد من السكان سعف النخيل على الشرفات وعلى الأبواب لتلقى البركة من الهواء، وكرس أولوا أسبوعه المقدس للعاملين فى مجال الصحة "والعديد من الأشخاص الذين عقدوا العزم على النهوض ببلدنا على حساب المخاطرة بحياتهم".

عادة ما يتم الاحتفال فى الكنائس حيث يرش الكهنة الماء المقدس على سعف النخيل الذى يجلبه المجمع، وأحد الشعانين يشير إلى وصول يسوع إلى القدس قبل صلبه، أما عيد الفصح فيكون يوم الأحد 12 أبريل يحتفل بقيامته من بين الأموات.

لكن بعد إغلاق مدارسها وحدودها، أصدرت بنما قرارا بالإغلاق التام، ومنذ الأسبوع الماضى، حددت البلاد أياما لخروج الرجال وأخرى للنساء للتسوق وشراء الأدوية والحاجات الأساسية، ولا يسمح لأحد بالخروج يوم الأحد، ويأتى هذا فيما سجلت هذه الدولة الواقعة فى أمريكا الوسطى 1801 إصابة و46 حالة وفاة مرتبطة بالوباء، وفقا لأحدث الأرقام.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات