هيفاء وهبي تهاجم ابنتها والجمهور يتفاعل

هيفاء وهبي تهاجم ابنتها والجمهور يتفاعل

بعد أن بادرت ابنة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، (زينب فياض) بالصلح عن طريق أحد البرامج، جاء ردت فعل هيفاء وهبي بطريقة مفاجأة.

زينب أطلت بمداخلة هاتفية وأطلقت تصريح لأول مرة عن والدتها الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي بعد سنوات من تجاهل ذكر إسمها، وجاء في التصريح "سبب شهرتي هي والدتي هيفاء..الله حبب الناس بوالدتي"!

الجمهور توقع أن تعود المياه إلى مجاريها بين وهبي وزينب، إلا أن وهبي صدمت الجميع بتصريح جاء فيه "ركبت هذا الإكسسوار على كتافي لكل الي بفكر انه بعده قادر يطلع عليهم"..

رد وهبي فتح سلسلة تعليقان بين الجمهور كان منها "الي تقصده انو الجمهور اتهم بنتها انها ستغلت شهرت امها حتى تنشهر وهيفا كالت ماعاش الي يصعد ويشتهر براسي يعني نفضتلها هههههه مستحيل تكون امها لان ماعدها امومة..وبتها فعلا ستغلت هشي"..وأضاف أحدهم "معها حق هيفا البنت بس تصير فوق ال١٨ بتصير بالغة وقرارها من راسها اذا بدها ترجع لأمها وقتها وين كانت وكمان لما تزوجت بأحلى أيام حياتها ما صالحت امها وعزمتها وولدت بنتين وحرمت ستها منهم وهلق بعد شو جاية تصالح امها".

علاقة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي بابنتها الوحيدة زينب فياض من أكثر العلاقات مُحزنة في الوسط الفني بسبب عدم رؤيتهما لبعضهما البعض منذ أكثر من 30 سنة تقريباً. وكانت هيفاء وهبي والتي تزوجت بعمر صغير وتطلقت بنفس العمر تقريباً قد تركت ابنتها مع والدها لأنها لم تستطع الحصول على حق الوصاية، فقررت التخلص من زواجها من ابن عمها على آمل أن تتمكن لاحقاً من استعادة ابنتها. ولم تتمكن وهبي طوال السنوات الماضية من الوصول لابنتها بسبب نفوذ زوجها في منطقتهم، ومع مرور الأيام كبرت زينب إلى جانب والدها من دون أن يكون لوالدتها أي آثر في حياتها.

زينب اليوم أصبحت أُم ولديها طفلتين ولم تجتمع مع والدتها التي ظنت أنها تخلت عنها بإرادتها، وأصبحت أحد الأوجه المعروفة في العالم العربي. وقامت زينب والتي اعتادت ان تتجاهل والدتها، بأول مبادرة منها بمنشور وجهت فيه دعائها لوالدتها عندما حدث إنفجار مرفأ بيروت وأودى بحياة المئات وتضررت الكثير من المنازل من بينهم منزل هيفاء وهبي، وقتها اعتقد البعض أن العلاقة ستعود بين الأم وطفلتها إلا أن ذلك لم يحدث.

 

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات