هروب مهند التركي بعد اشتباه إصابته بالكورونا

هروب مهند التركي بعد اشتباه إصابته بالكورونا

بعد الاشتباه بإصابة الفنان التركي كيفانش تاتليتوغ بفايروس كورونا تم نقله إلى المستشفى.

وارتفعت درجة حرارة الفنان التركي بشكل ملحوظ وفق ما ذكرته وسائل إعلام محلية نقلاً عن المقربين منه، وعلى إثر ذلك تم نقله إلى المستشفى، وسط خوف من إصابته بفيروس كورونا، لكن الأمور جاءت سلمية، غير أنه بقي لأيام في المستشفى للعلاج تمامًا من أية أعراض قد أصابته.


واختار كيفانش تاتليتوغ الساعة الثالثة فجرًا للخروج من المستشفى بعد التأكد من أن حالته الصحية جيدة، وفضل هذا التوقيت هربًا من الصحافة ووسائل الإعلام، حيث رافقته زوجته مصممة الأزياء باشاك ديزر.


وبعد خروجه من المستشفى توجه الفنان وزوجته مجددا إلى منزلهما في غابة كاماربورغاز حيث كانا يمضيان فترة الحجر المنزلي قبل نقل كيفانش إلى المستشفى.

الكاتب: Mohanad Ghandour
مقالات ذات صلة
التعليقات