هاري وميغان .. الحب أهم من الملكية!

هاري وميغان .. الحب أهم من الملكية!

ألقى العديد من الصحف الضوء على تطورات الأزمة داخل الأسرة الملكية البريطانية، بعد القرار الذي اتخذه الزوجان، الأمير هاري وميجان ماركل، باعتزال مهامهما الملكية والاستقلال ماديا، وقضاء حياتهما المستقبلية بين بريطانيا وأمريكا الشمالية.

وبالفعل غادرت ميجان زوجة الأمير هاري، إلى كندا عقب الإعلان الصادم.

وأمضى دوق ودوقة ساسكس عطلة طويلة في كندا مع ابنهما آرتشي، قبل العودة إلى بريطانيا وإعلان خبر اعتزالهما المهمات الملكية هذا الأسبوع.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن ميجان سافرت وهي لم تكن تنوي البقاء في بريطانيا لفترة طويلة، إذ إنها تركت طفلها آرتشي في كندا مع مربية و"قد تبقى هناك في المستقبل القريب".

وقالت الناطقة باسم الزوجين: "يمكنني تأكيد التقارير التي تفيد بأن الدوقة موجودة في كندا".

ورفضت تقديم مزيد من التفاصيل أو تأكيد تقرير الصحيفة التي ذكرت أنه من المحتمل أن ينضم هاري إلى زوجته وابنه في كندا قريباً.

وذكرت تقارير إعلامية أن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا أجرت سلسلة من المكالمات، شارك فيها هاري وشقيقه الأمير وليام ووالدهما الأمير تشارلز وريث العرش لحل الأزمة.

قهوة مدى الحياة

عرضت سلسلة "تيم هورتنز" على الأمير هاري وزوجته ميجان قهوة مجانية مدى الحياة إذا انتقلا للعيش في كندا.

وكتبت السلسلة على "تويتر" تغريدة : "لا نسعى إلى إيجاد وسيلة للضغط عليكما، لكن إذا قررتما الانتقال إلى كندا، فستحصلان على القهوة بشكل مجاني مدى الحياة. فكرا في الأمر".

ويذكر أن الثروة الشخصية للأمير هاري تقدر بنحو 30 مليون جنيه إسترليني، بالإضافة لما نجحت زوجته الأمريكية ميجان ماركل من تحقيقه خلال عملها في مجال التمثيل سابقا.

 

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات