ميغان ماركل: لن أعيش في أمريكا وترامب رئيساً

ميغان ماركل: لن أعيش في أمريكا وترامب رئيساً

حتى هذه اللحظة لم يختار الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل الدولة التي سوف يستقران بها، إذ رجح تقرير لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أن الأمير هاري وزوجته ميغان، من المحتمل أن يتوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن ليس قبل أن يغادر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه.

وكشفت الصحيفة عبر مصدر مقرب، عن خطط سيتبعها الزوجان، تتمثل بالعيش في كندا بشكل مؤقت، ومن ثم يكون الاستقرار النهائي بالعثور على منزل وعمل في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة.

اقرأ ايضا: هاري وميغان .. الحب أهم من الملكية!

 

وقال المصدر إن خطوة الانتقال ستكون بين كندا والولايات المتحدة، وستأتي بعد أن ينتهي كل من دوق ودوقة ساكس السابقين من تهدئة المخاوف التي أشعلاها، بخطوة الانسحاب من مهامهما الرسمية، ومدى خيبة الأمل التي لحقت بالأسرة الملكية.

ولكن ميغان (38 عاما) قالت إنها لن تستقر في لوس أنجلوس، طالما بقي ترامب يشغل منصب الرئاسة الأمريكية، وفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ نقلا عن أصدقائها.

فقبل الانتخابات عام 2016، وقبل أن تتزوج ميغان ماركل الأمير هاري (35 عاما)، انتقدت الممثلة التلفزيونية السابقة ترامب، باعتباره مثيرا للانقسام وداعيا لكراهية المرأة في لقاء ببرنامج ”ذا نايت شو“ للإعلامي الساخر لاري ويلمور، المذاع على قناة ”كوميدي سنترال“.

وقالت في ذلك الوقت، إنها تفكر في البقاء في تورونتو، إذا ما فاز ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية مجددا.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات