منع ظهور فنانين سوريين على قنواتهم المحلية.. والسبب؟

منع ظهور فنانين سوريين على قنواتهم المحلية..  والسبب؟

تلقت وسائل الإعلام السورية توجيهاً شفوياً من الجهات الأمنية يقضي بمنع ظهور عدد من الفنانين السوريين أبرزهم عباس النوري وأمل عرفة وعابد فهد على وسائل الإعلام السورية على خلفية ظهورهم في مسلسل "دقيقة صمت" المثير للجدل والذي تم عرضه خلال شهر رمضان الماضي.

وأوضح عمر خداج مراسل تلفزيون "الجديد" اللبناني أن جميع هؤلاء الفنانين يستطيعون دخول سوريا بشكل طبيعي دون أي مشكلات أمنية، وأن الأمر يتعلق بظهورهم على وسائل الإعلام السورية فقط.

وقال التقرير الذي نشره موقع تلفزيون "الجديد" إن قرار المنع جاء لأسباب عدة حيث أثار مسلسل "دقيقة صمت" الذي شارك الفنان عابد فهد في بطولته ردود أفعال مختلفة بعد ظهور مؤلف العمل سامر رضوان وإعلانه أن المسلسل موجه ضد النظام في سوريا، قبل أن تصدر وزارة الإعلام السورية بياناً ذكرت من خلاله أن المسلسل لم يحصل على كامل الموافقات المطلوبة، حيث اتهمت الشركة المنتجة بـ "تهريب العمل" قبل إعطاء الموافقة النهائية عليه من قبل الرقابة.

وتعرضت الفنانة أمل عرفة لموجة انتقادات واسعة على خلفية لوحة ساخرة عرضت في مسلسل "كونتاك"، حول قضية "الكيماوي" في سوريا، الأمر الذي تسبب بانتقادات من قبل المعارضة طالت عرفة، لتخرج وتعتذر عن اللوحة لأسباب "إنسانية" ما فتح الباب لموجة انتقادات أخرى من قبل المؤيدين، ليأتي بعدها قرار منع ظهورها عبر وسائل الإعلام السورية.

وأعلنت أمل عرفة اعتزالها الفن، وقالت في تصريحات إعلامية "سأتركه لأهله هذا أخر كلام عندي، أشعر بالقرف النهائي، ربما تعيلني أي مهنة أخرى على الحدود الدنيا من الحياة الكريمة، بطريقة أفضل مما يحصل معي في هذه المهنة".

بدوره، تعرض عباس النوري في أواخر 2018 لموجة انتقادات لاذعة بعد تصريحه المشهور بحق القائد التاريخي صلاح الدين الأيوبي، حيث وصفه بالـ "كذبة الكبيرة"، ما دفع المسؤولين عن الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري للتوجيه الشفوي بمنعه من الظهور، والذي يعتبر بمثابة قرار إداري في "الهيئة".

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات