"فال شؤم" فجر السعيد تسخر من حسين الجسمي على تويتر

"فال شؤم" فجر السعيد تسخر من حسين الجسمي على تويتر

أثارت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، جدلا وغضبا واسعين في الأوساط الفنية والمجتمعية، في الكويت والإمارات، بعدما تعمدت السخرية من الفنان حسين الجسمي، بأسلوب غير مباشر.

وعلقت فجر السعيد على تغريدة لحساب ”المجلس“ الإخباري الكويتي، عن انتهاء الفنان الإماراتي حسين الجسمي من تسجيل أغنية وطنية ”سنغل“، سيهديها للكويت في عيدها الوطني، بعنوان ”يانور الأرض“.

وقالت فجر السعيد معلقة بشكل تهكمي: ”اللهم اني استودعتك الكويت وأهلها“.

وجاء تعليق الإعلامية السعيد في إشارة ساخرة مبطنة إلى ”كونها متخوفة من حدوث كارثة في بلدها بعد إطلاق الجسمي أغنيته الجديدة“، في سلوك درجت عليه فئات مختلفة من المغردين عبر مواقع التواصل للسخرية من الفنان الإماراتي.

وإثر التغريدة، تعرضت فجر السعيد إلى انتقادات من قبل نشطاء بتهمة الإساءة لشخص الجسمي، والذي سبق وأن تعرض لموجة تنمر حيث وصفه البعض بأنه ”فأل شؤم“.

واعتبر بعض المتابعين تغريدة الإعلامية الكويتية ”غير لائقة“ وتحمل في طياتها نوعا من السخرية، حيث قالت مغردة تحمل اسم ”نوف“: ”حيل عيب.. شخص يغني لبلدنا ويحبها هذا ردنا عليه! الكل عارف أن الجسمي تأذى نفسيا من هالمزحة البايخة“.

وعلق آخر باسم ”خالد“: ”الموضوع كان دعابة ومن باب المزح في بداياته، لكن تطور حاليا، وأصبح يضر الفنان المحترم الجسمي فياريت لو تشوفونه بيخرب بلادكم لاتطلبونه يغني“.

فيما أكدت ”أم عزيز“: ”شخص أو أشخاص معدودون على الأصابع لايمثلون شعب، شعب الإمارات وكل شعوب دول الخليج على راسنا، الله يحفظهم من كل شر، والله لايفرق دول الخليج، والفنان حسين الجسمي نتشرف فيه، وله كل الشكر والاحترام والتقدير“.

واكتفى الفنان حسين الجسمي بتعليق يتيم على الحملات الساخرة التي يتعرض لها بين الحين والآخر في أغسطس/آب من العام الماضي، حين كتب عبر حسابه في ”تويتر“: ”صمتنا احتراما تربّينا عليه.. نسامح ونحسن الظن كرما.. ونتجاهل شموخا.. جميعكم نحب“.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات