بالصور: هوايات يمارسها أفراد العائلة المالكة في العزل المنزلى

  • 91840-الملكة-إليزابيث-تفضل-التصوير.jpg
  • 92515-الملكة-تهوى-الفروسية.jpg
  • 94237-كيت-تمارس-الألعاب-المائية.jpg
  • 97052-كاميلا-رائعة-فر-رواية-القصص-للأطفال.jpg
  • 98620-كيت-تمارس-الرسم.jpg
  • 112605-الأمير-تشارلز-يمارس-الرسم.jpg
  • 120388-الأميرة-بياتريس-لاعب-ركض-متميز.jpg
  • 128264-الأمير-تشارلز-يفضل-الزراعة.jpg

تمتلك أفراد العائلة المالكة العديد من الهوايات التى يمارسونها فى أوقات فراغهم، وفي هذا التقرير رصد موقع مجلة "Hello" أبرز هوايات العائلة المالكة البريطانية التى يمارسونها بشكل دائم فى أوقات فراغهم، ومن المرجح أنهم يمارسونها خلال فترة العزل المنزلى.

الملكة إليزابيث

لدى الملكة العديد من المواهب لعل أبرزها أنه موهوبة فى ركوب الخيل، فقد كانت راعية للعديد من منظمات الفروسية بما فى ذلك جمعية الخيول البريطانية وجمعية Fell Pony وجمعية Highland Pony Society.

كما أحبت الملكة التصوير ومارسته فى كثير من المناسبات.

الأميرة أوجيني

أذهلت الأميرة أوجينى المعجبين عندما كشفت عن موهبتها فى الرسم، فقد شاركت الفتاة البالغة من العمر 30 عاما، على انستجرام، صورة رسمتها لزهرة وردية وعلقت قائلة :" إنه اليوم العالمى للفنون... أردت مشاركة شيء قمت به منذ بضع سنوات الآن.. كان النظر فى فنى ممتعًا للغاية اليوم."

دوقة كامبريدج

تعد الزراعة إحدى المهارات التى اعترفت كيت أنها لا تزال تمارسها، زارت الدوقة متحف الحرب الإمبراطورى فى لندن، وأعلن القصر فى يناير 2019 أنها تشارك فى تصميم حديقة RHS فى معرض تشيلسى للزهور.

الدوقة هى واحدة من أكثر الأعضاء إبداعًا فى العائلة المالكة، بعد أن درست الفن وتاريخ الفن فى الجامعة. فهى راعية لمعرض الصور الوطنية وعضو فخرى فى الجمعية الملكية للتصوير الفوتوغرافى، موهبة كيت واضحة فى الصور التى تلتقطها لأطفالها، والتى غالبا ما تشاركها مع الجمهور.

كيت أيضًا رياضية للغاية، فقد لعبت التنس والهوكى وكرة الشبكة فى المدرسة وشاركت أيضًا فى ألعاب القوى، وخاصة الوثب العالي، لكن واحدة من أقوى مواهبها تكمن فى الإبحار.

الامير تشارلز

يبدو أن تشارلز قد سار على خطى جدته الكبرى الملكة فيكتوريا، التى كانت مولعة بالفن، فهو محب للألوان المائية ويحب الرسم فى الهواء الطلق.

أيضا الأمير تشارلز من هواة الزراعة، حيث اعتاد على زراعة الأشجار فى حديقة منزله.

الأمير وليام والأمير هاري

الإخوة الملكيون هم لاعبو بولو موهوبون للغاية، وقد اقبلوا على اللعبة بتشجيع من جدهم الأمير فيليب، لا يزال الإخوة يشاركان فى مباريات البولو للأعمال الخيرية.

الأميرة بياتريس

فى عام 2010، أظهرت الأميرة بياتريس استعدادها للركض عندما شاركت فى ماراثون لندن، مما جعلها أول ملكية على الإطلاق تفعل ذلك.

دوقة كورنوال

كاميلا هى قارئ متحمس ولديها موهبة فى رواية القصص، زوجة الأمير تشارلز هى راعية لعدد من الجمعيات الخيرية لمحو الأمية، بما فى ذلك الصندوق الوطنى لمحو الأمية، الصندوق الاستئمانى.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات