أزياء بشعة على السجادة الحمراء في أوسكار 2020

  • 1024026_0.jpg
  • Arabstoday-kf.jpg
  • b9a12262-befunky-collage-34.jpg
  • download.jpg
  • maxresdefault.jpg

خطفت إطلالات المشاهير على السجادة الحمراء في حفل الأوسكار الأنظام لجمالها وأناقتها، وكذلك لغرابتها وسوء اختيار بعضها.

وتصدرت عارضة الأزياء الأمريكية بلاك شينا قائمة الأسوأ بجدارة هذا العام، بسبب الجرائم التى ارتكبتها على السجادة الحمراء، وتعددت الإطلالات السيئة التى تنوعت أسبابها، سواء بسبب استخدام الألوان الباهتة أو التصميم الذى لا يتناسب مع الجسد.. وغيرها.

ظهرت بلاك شينا مرتدية فستانا أسودا ضيقا بخط عنق منخفض، يضم فتحة كبيرة أظهرت ساقها التى زينتها بالوشم، معتمدة على مظهر شعر غريب ولامع، أظهرها كدمية صينية.

لم تكن بلاك شينا الأسوء على السجادة الحمراء، بل على العكس تماماً، فقد حلت جانيل موناى بثوب فضى ضخم مع غطاء للرأس مطابق للفستان.

أيضا كريستين ويج ، 46 عامًا ، ارتدت فستانا أحمرا غريب الشكل مصمم بكشكشة ضخمة مزدوجة الطبقات.

وبدت الممثلة ساندرا أوه كوميدية فى فستان وردى منتفخ، من خلال ورود ضخمة من التول .

انضمت أيضا أوليفيا كولمان ، إلى قائمة الأسوء بفستان أزرق داكن بتصميم غريب تحت الكتفين .

فيما ارتدت المغنية أيرورا مجموعة غريبة من الملابس مقترنة بحذاء رياضى أبيض .

وظهر النجم التلفزيوني الشهير بيلي بورتر، بإطلالة غريبة على مسرح دولبي بهوليوود، حيث ارتدى فستانا باللون البني بدرجاته، بينما الجزء الأعلى منه من الذهب.

فما لمع بعض المشاهير بأزياء بسيطة ومكررة في آن، ومن أبرز هؤلاء المشاهير الممثلة الكوميدية تيفاني هاديش التي ارتدت فستانها الأبيض لمصمم الأزياء ألكسندر مكوين أكثر من مرة تشجيعا لفتيات صغيرات على تكرار ارتداء الفستان نفسه دون خشية تنمر أو اتهام بالفقر.

الممثلة كيت بلانشيت أيضا ارتدت فستانها لدار أزياء أرماني عام 2018 مرة ثانية، بعد إجراء تعديلات طفيفة عليه، والآن يشارك الممثل الأمريكي واكين فينيكس الشهير بـ"الجوكر" في التقليد نفسه.

وفقًا لمجلة "فوكس" الأمريكية، أصبح حدث السجادة الحمراء منصة للفنانين والمشاهير للدفاع عن قضايا حقوقية وسياسية مهمة عبر الأعوام الأخيرة، مثل حركة "مي تو" للدفاع عن حقوق النساء ومناهضة التحرش، ومشكلة التغيير المناخي، والتي يعتبر الممثل ليونادرو دي كابريو (مرشح أوسكار أفضل ممثل هذا العام) من أبرز المدافعين عنها.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات