علامات الخيانة الزوجية عند المرأة

علامات الخيانة الزوجية عند المرأة

هناك اعتقاد بأن الخيانة الزوجية تقتصر على الرجال فقط، ولكن في الحقيقة، يمكن أن تحدث الخيانة الزوجية من المرأة بعدة طرق، ولعدة أسباب. لنتعرف على كافة المعلومات حول خيانة الزوجة لزوجها والعكس، وكيف يمكن التعامل مع الخيانة الزوجية.

أسباب الخيانة الزوجية

تتشابه أسباب الخيانة الزوجية عند المرأة والرجل، وتشمل:

  • عدم الشعور بالسعادة والاكتفاء الذاتي: يمكن أن تحدث الخيانة الزوجية عند المرأة أو الرجل نتيجة عدم الشعور بالارتياح للشريك، وبالتالي يبحث عن السعادة والاكتفاء الذي لا يجده مع شخص آخر، وخاصةً في حالة عدم وجود استجابة من الطرف الثاني لحل المشكلة أو تجاهله لها من الأساس.

  • انشغال الطرف الثاني: سبب آخر يمكن أن يدفع الشريك إلى الخيانة الزوجية، وهو انشغال الطرف الآخر عنه سواء في العمل أو الأصدقاء، وغيرها من الأمور، مما يزيد من الشعور بالفراغ والفتور، ومع ظهور شخص آخر يعوض مكانة الشريك، يمكن أن تحدث الخيانة الزوجية.

  • المشكلات الجنسية: في حالة معاناة أي من الطرفين من مشكلة جنسية تؤثر على العلاقة الحميمة بينهما، فقد يلجأ الطرف الآخر إلى البحث عن المتعة مع غيره، وهنا تحدث الخيانة الزوجية، كما يمكن أن تكون الخيانة الزوجية بسبب رغبة أي من الشريكين في الإنجاب، مع وجود صعوبة في حدوث هذا الأمر.

  • وجود محاولات متكررة من شخص: يمكن أن يستسلم أحد الطرفين لمحاولات شخص آخر في تبادل الحب والعلاقة العاطفية معه، وخاصةً إذا كان لدى الشريك استعداد لهذا الأمر.

  • تعويض بعض الإحتياجات: هناك مجموعة من المتطلبات التي يحتاج إليها كل طرف في العلاقة الزوجية، ومع صعوبة توفيرها، يمكن أن يلجأ أي منهما إلى الخيانة الزوجية للحصول على هذه الإحتياجات، سواء كانت مادية أو معنوية.

  • كثرة المشاكل الزوجية: قد تقود كثرة المشاكل بين الطرفين إلى الخيانة الزوجية في نهاية المطاف، إذ أنها تسبب التوتر والقلق، والفتور في العلاقة الزوجية، وتزيد من الفجوة بين الشريكين، ومع صعوبة حل المشكلات، يمكن أن يبحث أي من الطرفين عن شخص يتفهم مشاعره ويساعده في حل مشكلاته، لتتحول العلاقة من صداقة إلى خيانة زوجية.

  • عدم الاهتمام بالنظافة والمظهر: تشكل النظافة أمراً أساسياً لدى الزوج أو الزوجة، وفي حالة إهمال أي منهما لنظافته ومظهره، فقد يبحث الطرف الآخر عن شخص يتسم بالمميزات التي يفقدها شريكه.

  • ابتعاد الزوجين لفترة طويلة: يؤدي الإبتعاد في تولد الفتور بين الزوجين، كما أنه يزيد من فرص الضعف تجاه أشخاص آخرين، سواء كان لظروف السفر أو غيرها من الأمور.

الخيانة الزوجية عند المرأة

طرق الخيانة الزوجية

تتعدد طرق الخيانة الزوجية التي يمكن أن يتبعها أي من الطرفين، ومنها:

  • الخيانة الزوجية عبر الهاتف: وخلالها يقوم أحد الطرفين بتبادل المشاعر الرومانسية مع شخص آخر عبر الهاتف دون مقابلته.

  • الخيانة الزوجية عبر مواقع التواصل الاجتماعي: تعتبر من أبرز طرق الخيانة الزوجية الشائعة كونها الأكثر سهولة، حيث يمكن التحدث مع شخص آخر من خلال أحد مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة، سواء بالمحادثات الكتابية أو الصوتية، أو مكالمات الفيديو.

  • الخيانة الزوجية الكاملة: ويقصد بها إقامة علاقة جنسية كاملة مع شخص آخر.

طرق الخيانة الزوجية

علامات الخيانة الزوجية

لا تختلف علامات الخيانة الزوجية عند المرأة أو الرجل كثيراً، فكلاهما يمكن أن يقوم ببعض التصرفات التي تؤشر بوجود خيانة زوجية، وأبرزها:

  • كثرة الكذب: عادةً ما يكون الشخص الخائن كثير الكذب، ويظهر ذلك من خلال حديثه مع الشريك وأفعاله المختلفة.

  • تجاهل الطرف الثاني: إن تجاهل الطرف الثاني بشكل تام وعدم محاولة إصلاح العلاقة بينهما يمكن أن يؤشر بحدوث الخيانة الزوجية.

  • تغيب الشريك عند المنزل لفترات طويلة: وذلك نتيجة تكرر اللقاءات بينه وبين الشخص الذي يقيم علاقة معه.

  • عزوف الشريك عن ممارسة العلاقة الحميمة: قد يشعر أحد الزوجين بعدم رغبة الطرف الثاني في حدوث العلاقة الحميمة بينهما لوجود شخص آخر يعوضه.

  • زيادة الخلافات بين الزوجين: يمكن أن تكون كثرة الخلافات بين الزوجين من علامات الخيانة الزوجية، وذلك نتيجة لعدم تحمل الشخص الخائن لهذا الوضع.

ولكن لا يشترط أن تكون هذه الأمور من علامات الخيانة الزوجية، بل يمكن أن يكون هناك سبب آخر، ولذلك يجب التأكد من الأمر قبل اتخاذ أي اجراء يؤثر على العلاقة بين الزوجين.

علامات الخيانة الزوجية

التعامل مع الخيانة الزوجية

يحتاج التعامل مع الخيانة الزوجية إلى تمهل للوصول إلى حل مناسب بعد اكتشاف الأمر، ومع هذا، تعتبر المواجهة هي الحل مع خيانة الزوجة أو الزوج في بادىء الأمر، وذلك للتأكد من حدوثها قبل اتخاذ أي إجراء، كما يصعب على كثير من الأشخاص استكمال العلاقة بعد اكتشاف الخيانة الزوجية.

إذا كان هناك فرصة لتصحيح الأمر، فيجب على الزوجين الابتعاد لوقت مناسب حتى يهدأ كل منهما، وعلى الطرف الخائن أن يسعى جاهداً لمصالحة الطرف الآخر إذا شعر بخطئه وأراد تصحيحه، وليتحمل نتيجة الخطأ وردود الأفعال الشديدة التي سيقوم بها شريكه.

أما إذا فشل الأمر في العودة، فيجب على كل منهما أن يتعلم من التجربة، ويعرف أخطائه جيداً حتى لا تتكرر.

وسوف يحتاج الطرف الذي اكتشف الخيانة إلى دعم من الأشخاص المحيطين به حتى يتمكن من التعامل مع الحياة بشكل طبيعي، ولكن قد يتطلب الأمر وقتاً.

يجب على الشخص الذي تعرض إلى الخيانة الزوجية أن يتحلى بالقوة، ويدرك أن الحياة لم تنتهي، ولازال أمامه العديد من الفرص والتجارب الإيجابية القادمة، فليس كل الأشخاص خائنون، وسيجد من يعوضه تلك الفترات الصعبة في يوم ما.

المواجهة بين الزوجين

الكاتب: Yassmin Yasin
مقالات ذات صلة
التعليقات