11 فكرة لإسعاد قلب المرأة

11 فكرة لإسعاد قلب المرأة

للمرأة دور كبير في إسعاد الأسرة وتذليل أكبر العقبات التي تعترض الحياة الزوجية، فإن للزوج أيضا الأثر الكبير في السعادة الزوجية .. فما طرق إسعاد الزوجة؟

  1. تفهم الرجل لنفسية الزوجة، فقد تتعرض المرأة في كثير من الأحيان لضغوط نفسيه سواء من أطفالها وكثرة متطلباتهم وتعليمهم أو مشاكل أسرية تتعلق بأسرتها أو مرض جسدي كالآم الدورة الشهرية كل ذلك يحتاج إلى تفهم من الزوج وتقدير لهذه الظروف فيتلطف معها ويشعرها باهتمامه بها وحبه لها مما يزيح الكثير من ألامها فتسعد برفق هذا الزوج ولطفه.
  2. احترام الزوج للزوجة وأخذ رأيها في كثير من أمور الأسرة، ويشعرها بأهميتها وأنها جزء من كيان هذه الأسرة وموافقتها والثناء على رأيها وامتداحها مما يعزز ثقتها بنفسها، فتكن بذلك الاحترام والود والحب لزوجها، وبذلك تشعر الزوجة بالطمأنينة والاستقرار مما ينعكس على تصرفها وسلوكها مع زوجها وأطفالها.
  3. مساعدة الزوج لزوجته في أعمال البيت.
  4. الثناء والمديح من الزوج لزوجته في ترتيب البيت أو اختيار أصناف الطعام أو إتقان الطبخ، وكذلك لبسها وعطرها وأسلوب تربيتها لأولادها أو أسلوب تعاملها مع الآخرين، كل هذا مما يدخل السرور والسعادة إلى نفسها.
  5. الكلمة الطيبة والابتسامة المشرقة لها أثر عظيم في إسعاد الزوجة، وكم من الكلمات الطيبة التي تسعد الزوجة وتزيل ألامها وتشحذ همتها لمواصلة الجهد في إسعاد هذه الأسرة.
  6. احترام أهلها، وإظهار التقدير والإكرام لهم، وعدم ذكرهم أمامها إلا بالخير.
  7. إذا أردت أن تعاتب أو تعاقب فلا تنفعل أمام الآخرين والأبناء على وجه الخصوص ولا توجه لها ألفاظ قد تجرح مشاعرها، أو تقارنها بغيرها من النساء، وأعلم أن مشاعر المرأة مثل الزجاج شفافة، حساسة، سهلة الخدش والكسر.
  8. - الحزم في القضاء على أي مشكلة قد تحدث بين زوجته وأهله وعدم السماح لأي طرف منهما التدخل في شؤون الطرف الآخر ولا يترك لهم فرصة في ذلك وضرورة احترام كل منهما للطرف الآخر، وذلك في بداية الحياة الزوجية حتى يسد باباً لا يغلق لو ترك، فيصم أذنيه عن السماع لهما ويقف موقف رجل، فإذا أحست الزوجة إخلاص الزوج لأهله وعدم السماح لها بأي كلام مهما كان وكذلك مع أهله يقطع عليهم أي فرصة للتدخل فيكون بذلك قد أزاح عن حياته كثيراً من المشاكل كما عليه إن يفرض كل منهما احترام الطرف الأخر.
  9. لا يجبرها على زيارة أهله بطريقة دورية وإنما يترك لها اختيار الوقت المناسب لزيارتهم.
  10. تقديم الهدية المناسبة للزوجة تعبيرا عن حبه لها وتقديره لها مما يقوي أواحد المحبة بين الزوجين .
  11. القيام برحلات أسبوعية مع الزوجة بمفردها مما يتيح لهما الجلوس سوياً بعيداً عن جو البيت فيوثق ذلك عرى المحبة بينهم.

 

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات