لماذا لا يستغني الرجل الخائن عن زوجته؟

لماذا لا يستغني الرجل الخائن عن زوجته؟

في الكثير من الأحيان وبحسب الاستطلاعات والدراسات، يقرّر الرجل الخائن أن يبقى إلى جانب زوجته ويرفض الطلاق وفي الوقت نفسه يواصل على خيانتها. فما الاسباب التي تدفعه بأن لا يستغني عن زوجته؟

1. يعتبر منزله أفضل مكان برأيه

إنه يعرفك جيدًا، فأنت من ترعنه، تعدين له المائدة، وتعتنين بأطفاله؛ فهو يشعر بالارتياح في حياته لكنه يوَّد تجربة علاقة غرامية جديدة ، إلَّا أنه لا يوَّد تغيير حياته، فهو يرى منزله قلعته الحصينة، كما أنه يجد من الصعب العيش دون زوجته فليس بإمكانه إدارة شؤون منزله بمفرده.

2. إنه يبحث فقط عن "استراحة"

قال الرئيس التنفيذي لأحد مواقع المواعدة للمتزوجين الذين يبحثون عن علاقات غرامية، أن هناك العديد من الحالات يكون فيها الرجل على علاقة جيدة مع شريكة حياته، ويعيش حياة عائلية مثالية، كما أن كل منهما ينفذ واجباته الزوجية على أكمل وجه، إلَّا أنه يرى أن علاقة غرامية جانبية عبارة عن فترة استراحة وبحث عن المغامرة.

3. يعتقد أنه يستطيع العثور على إجاباته الغامضة حول الحياة في علاقة غرامية

يقدم الزوج على خيانة زوجته ليس بسبب وجود خلل أو مشاكل في علاقته مع الأخيرة، إنه فقط يعاني من مشاكل بشأن نفسه، فهو يرى أن وجود امرأة جديدة في حياته سيغيِّر بعض الأمور بشان نفسه وحياته وسيجعله أكثر سعادة.

4. وجد نصفه الآخر

قد يعيش الرجل مع زوجته علاقة مثالية، لكنه فجأة قابل نصفه الآخر وشريكة روحه، حيث يصف المعالج "دوغلاس لابير" هذا الأمر بأنه "علاقة العقل والجسد"؛ لذلك يمكن أن يكون هذا الشعور الجديد قويًا جدًا ويستهلكه من الرأس إلى أخمص القدمين.

في بعض الأحيان، قد يفضل بعض الرجال الطلاق والزواج مرة أخرى، لكنهم غير قادرين على اتخاذ القرار.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات