إليك.. قاعدة الـ10 دقائق لاستعادة الرومانسية المفقودة

إليك.. قاعدة الـ10 دقائق لاستعادة الرومانسية المفقودة

في كثير من الأحيان، لا تبقى الأمور على حالها بعد الزواج، فقد يشعر الزوجان بالإهمال وابتعاد الشريك وربما بعض التجاهل والوحدة، فضلا عن شح في الغزل والمجاملات اللطيفة والكلام المعسول والهدايا بالطبع.

وفقا لمقال لبيرل ناش، الكاتبة في المجال الأسري والزوجي، قد يكون كلاكما مشغولا بالالتزامات والمسؤوليات الأسرية، ربما أصبح الأطفال أولوية قصوى في حياتك، أو ربما حوّل أحدكما أو كلاكما انتباهه إلى الأهداف المالية من أجل جعل حياتكما الأسرية آمنة.

ربما اتسعت فجوة التواصل بينكما بسبب التزامات العمل أو الأسرة، كلاكما ليس لديه الوقت لقضاء ساعات بصحبة الآخر، ربما لم تتحقق توقعاتك للحياة الزوجية، أو أصبح كلاكما على دراية بالآخر بحيث لا يوجد شيء جديد أو مثير للاستكشاف.

في الحياة الزوجية، عليكما أن تدركا أن العلاقة تتطلب صيانة والتزاما طويل الأمد، وإذا لم يبذل كلاكما جهدا للحفاظ على التواصل والترابط، فستشعران كأنكما في علاقة منتهية بالفعل.

قاعدة الـ10 دقائق

قاعدة الـ10 دقائق مصطلح صاغته خبيرة العلاقات الأميركية تيري أوربوخ في كتابها "5 خطوات بسيطة للانتقال بزواجك من جيد إلى رائع" (Simple Steps to Take Your Marriage From Good to Great)، تقول إن الـ10 دقائق هي أعظم روتين يمكن للزوجين الدخول فيه.

وفقا لبيرش، فإن القاعدة تتضمن تخصيص 10 دقائق يوميا لقضائها مع زوجك للتحدث عن أي شيء باستثناء الأطفال والأعمال والمهام أو المسؤوليات المنزلية، ما الشيء الجميل الذي تتذكره منذ بداية علاقتنا؟ إذا كان بإمكانك تغيير شيء واحد في العالم، فماذا سيكون؟ تكمن الفكرة هنا في الدردشة بشأن شيء ليس روتينيا ومثيرا للاهتمام وينشئ حوارا مستمرا بينكما.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات