إليك فن التعامل مع الحالة المزاجية السيئه للزوجة

إليك فن التعامل مع الحالة المزاجية السيئه للزوجة

جميعنا يمر بحالة مزاجية سيئة بسبب ظروف الحياة، وفي هذه الحالة يتوجب على الرجل مراعاة زوجته التي قد تظهر بعض سلوكيات الغضب كالبكاء والصراخ وغيرها.. وهنا نقدم لك مجموعة من النصائح في كيفية التعامل مع الحالة المزاجية السيئة للزوجة.

  1. لا تحاول إصلاحها

لا يوجد شيء أكثر ازعاجًا من شخص يحاول الحديث معك وهو في مزاج سيء، فما عليك سوى الاستماع إليها واقتراح نشاط قد يمنحها الشعور بالتحسن، لكن لا تتحمل مسؤولية محاولة إصلاح حالتها المزاجية السيئة، فكل شيء يحتاج للصبر وبعض الوقت.

  1. امنحها مساحتها الخاصة

في بعض الأحيان، حينما تكون في حالة مزاجية سيئة، فإن كل ما تحتاجه حقًا هو قضاء بعض الوقت بمفردك لإعادة شحن نفسك، لذا حينما تشعر المرأة بالحزن ويتغلب عليها المزاج السيء لا بد من احترام خصوصيتها الشخصية وعدم أخذ امتناعها عن الحديث كإهانة لك.

  1. ممارسة مهارة الاستماع

دعونا نواجه الأمر: معظمنا ليس بارعًا في الاستماع إلى الطرف الآخر، فإننا فقط نفكر بما سنقوله ردًا على كلامه دون الإنصات إليه، لذا حاول قدر الإمكان التزام الصمت، والتوقف عن التخمين، وحاول الشعور بما تمر به.

  1. أظهر تعاطفك

أظهر لشريكتك تعاطفك وأسعى إلى مواساتها، وضع نفسك في مكانها؛ حيث حاول رؤية الأمور من وجهة نظرها لا من وجهة نظرك الشخصية.

  1. لا تأخذ الأمر على محمل شخصي

إذا لم تكن المسبب في مزاج شريكك السيء ولم تقدم على فعل خاطئ قد يجرح مشاعرها أو يهين كرامتها، فلا تفترض أن ذلك له علاقة بك؛ لذا فقط امنحها الوقت لكي تهدأ ثم اسألها عن سبب انزعاجها.

  1. عانقها

بعد الإنصات جيدًا لحديثها، كل ما عليك فعله هو احتضانها وهي ستعلم أنك موجود من أجلها وقادر على مساندتها فى أى مشكلة تواجهها دون الحاجة منك للكلام أو التعبير.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات