8 عادات علمها لطفلك في رمضان

8 عادات علمها لطفلك في رمضان

يعتبر شهر رمضان المبارك هو فرصة لتعليم الأطفال العديد من الخصال والعادات الحميدة سواء في الجانب الانساني أو الديني وحتى الاجتماعي، وفي التقرير التالي نقدم لكم أفضل العادات الرمضانية التي يجب تعليمها للطفل.

  1. علموا أطفالكم أن تكون نيتهم لله عند أداء العبادات أو أي عمل خيّر كريم. من المهم أن يتعلم الطفل أن الصيام ليس فقط الصوم عن الطعام والشراب، بل هو أيضاً الصوم عن الأذى والكلام المسيء والإساءة للآخرين والأفعال السيئة مثل، تجنب الغيبة والنميمة والإساءة للآخرين، معاملة أصدقائنا بلطف، مشاركة ألعابنا وكل ما نحبه مع إخوتنا، وتجنب ضرب أو أذية إخوتنا الصغار… إلخ.
  2. الصوم: حتى لو لم يصل الطفل إلى العمر المناسب للصيام، يمكنك البدء بتعويده على الصيام من خلال "صوم العصفورة"، أي الصيام حتى أذان الظهر، ويمكنك مكافأته على إتمام الصيام بنجاح.
  3. أهمية الصلاة: حتى لو لم تفرض الصلاة على الطفل بعد، احرصوا على تواجده معكم أثناء الصلاة الجماعية؛ فالطفل يتعلم بالفعل أكثر من الكلام. يمكن تشجيعه أيضاً على تقليد حركات الصلاة، وارتداء ملابس الصلاة. وفروا له سجادة صلاة صغيرة وقرآناً صغيراً وملابس مناسبة للصلاة أو المسجد.
  4. صلة الرحم : العزائم الرمضانية وزيارة الأرحام من العادات التي يجب أن يعتاد الطفل عليها منذ الصغر كي يعي أهمية صلة الرحم. اصطحبوا أطفالكم معكم عند زيارة العائلة، واحرصوا على دعوة الأهل والأصدقاء إلى بيوتكم. هذا سيساعد أيضاً في تنمية الذكاء الاجتماعي وتطوير المهارات الاجتماعية والعاطفية عند الطفل.
  5. مساعدة الفقراء: شهر رمضان هو شهر الجود والكرم والإحسان، وتفقد الفقراء والمساكين، ومضاعفة أعمال الخير، لذا من المهم تعويد الطفل على المشاركة في الأعمال التطوعية في رمضان، والمشاركة في الصدقة من مصروفه الخاص. من الأفكار الجميلة تجهيز حصالة لرمضان، يضع فيها جميع أفراد العائلة جزءاً من مصروفهم لمساعدة الفقراء.
  6. قراءة القرآن: علموا الطفل قراءة القرآن وحفظه، وكافئوه على السور التي يحفظها وصفحات القرآن التي يختمها.
  7. المساعدة في المنزل: عودوا الطفل على المساعدة في تحضير الإفطار وأعمال المنزل خلال رمضان، وشجعوهم على المشاركة برأيهم في نوع الطعام الذي سيتم تقديمه على مائدة الإفطار، ونوع الحلويات التي سيتم صنعها.
  8. الاحتفال بروح رمضان: احتفلوا باستقبال الشهر الفضيل بتزيين المنزل والشبابيك والجدران بالفوانيس والهلال واللوحات الرمضانية والأضواء وعبارات الترحيب برمضان، أدخلوا روح رمضان وفرحته إلى بيوتكم وقلوب أطفالكم، ليكبروا محبين لرمضان وطقوسه. اجعلوهم يشاركون في التنظيم وصنع الزينة وتعليقها، وعلقوا لوحاتهم والزينة التي يصنعونها ليشعروا بالسعادة والفخر والثقة بالنفس.
الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات