في العيد.. هل يمكن لأطفالي اللعب أمام المنزل؟

في العيد.. هل يمكن لأطفالي اللعب أمام المنزل؟

مع استمرار فترة العزل وحلول عيد الفطر يشعر الكثير من الأطفال بالملل ويرغبون في للعب في الشارع أو في حديقة المنزل، فهل من الآمن ترك الأطفال يلعبون في العيد أمام المنزل؟

قال الدكتور بورفا جروفر، المدير الطبي لأقسام الطوارئ للأطفال في عيادة كليفلاند كلينيك، أنه لا ينصح في هذا الوقت بخروج الأطفال للعب في ظل انتشار فيروس كورونا

وأضاف أنه عندما يتعلق الأمر بمواعيد اللعب، خاصة مع الأطفال الأصغر سنًا، فليس هناك طريقة يمكنك من خلالها توفير الإشراف المباشر عليهم، لأنهم يلعبون معًا في أماكن مغلقة، وغالبًا ما يلعب الأطفال قريبًا جدًا من بعضهم البعض وهو ما يسهل انتقال العدوى.

ومن جانبه قال دكتور ماكس ديفي ، المسؤول عن تحسين الصحة في الكلية الملكية لطب الأطفال وصحة الطفل لـ ITV News أن "ممارسة الرياضة في الهواء الطلق أمر جيد للغاية، ولا يزال بإمكان الأطفال الذهاب إلى حديقة أمام المنزل واللعب مع الأطفال الآخرين ولكن يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة .

وأوضح الدكتور ديفي أن التواجد في الهواء الطلق أكثر أمانًا من الأماكن المغلقة لعدة أسباب.

على سبيل المثال ، هناك عدد قليل من الأسطح حيث يمكن أن تتجمع الفيروسات ويتحرك الهواء أكثر، لذا من المرجح أن تغادر أي قطرات موجودة في الهواء بشكل أسرع.

ماذا يفعل الطفل طوال اليوم؟

من المقبول أن يلعب الطفل في الخارج لحرق بعض الطاقة، ولكن يحتاج الآباء إلى توخي الحذر من غسل اليدين، وعدم لمس كل شيء حولهم.

لا يُسمح للأطفال المصابين بالبرد أو الاحتقان أو السعال أو الحمى أو الإسهال باللعب مع الأشقاء الأصحاء أو الأطفال الآخرين.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات