هل تتسبب العادة السرية في الإصابة بالضعف الجنسي وسرعة القذف؟ (فيديو)

قالت الدكتورة هبة قطب، استشاري الطب الجنسي والعلاقات الأسرية، إن الإفراط في ممارسة العادة السرية يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية وبالتالي ضعف في الانتصاب وسرعة في القذف.

وأوضحت "قطب"، خلال استضافتها في برنامج "واحد من الناس" الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي على قناة النهار الفضائية، أن الضعف الجنسي قد يحدث بسبب ضعف الدورة الدموية في القضيب والذي يحدث بسبب الإفراط في ممارسة العادة السرية.

وأشارت الدكتورة إلى أن بعض الأشخاص يلجأون لممارسة العادة السرية عند الضرورة لإفراغ الشهوة الجنسية وهو أمر مقبول إذا حدث عند الاضطرار.

وأكدت استشاري الطب الجنسي والعلاقات الأسرية الإفراط في ممارسة العادة السرية يؤدي إلى إنهاك الأنسجة والأعضاء والغدد والأنسجة الانتصابية والتي تعني بالطبع حدوث ضعف جنسي يمكن علاجه عن طريق التشخيص الصحيح والخضوع لخطة علاج ناجحة.

يُذكر أن الضعف الجنسي قد يحدث بسبب قصور في الدورة الدموية، أو مشكلة في نسيج القضيب، أو نقص في هرمونات الذكورة، وأحياناً يكون من أعراض مرض آخر مثل مرض السكر، أو ارتفاع ضغط الدم.

وأول خطوة لعلاج الضعف الجنسي هي تشخيص المرض لمعرفة أسبابه، لأن معرفة السبب تحدد الطريقة المناسبة للعلاج الذي ينقسم إلى علاج دوائي (لتحفيز الدورة الدموية ومستوى هرمون الذكورة)، والحقن الموضعي، أو التدخل الجراحي لزراعة دعامات القضيب.

وعن المنشطات الجنسية فهي عبارة عن مادة تنشط الدورة الدموية الضعيفة، ولا يسبب تعاطيها الإدمان، حيث أن المريض يستطيع أن يتوقف عن استخدامها في أي وقت.

تعاطي الأدوية المنشطة جنسياً، بدون استشارة الطبيب، يعتبر من الأمور الخطيرة جداً، لأن ذلك قد يتسبب في هبوط في ضغط الدم قد يؤدي إلى توقف عضلة القلب ومن ثم الوفاة.

الكاتب: محمد شريف
مقالات ذات صلة
التعليقات