لهذا السبب.. لا تتناول البسكويت مع الآيس كريم معاَ!

لهذا السبب.. لا تتناول البسكويت مع الآيس كريم معاَ!

كشفت دراسة جديدة أن بعض الأطعمة مثل البسكويت والآيس كريم المحلى بالفركتوز قد يجعل الأشخاص أكثر عدوانية وذوي نشاط مفرط.

وأوضح الباحثون في جامعة كولورادو أن المستويات المنخفضة من الفركتوز تؤدي إلى تعزيز البحث عن الأطعمة وتخزين الطاقة على شكل دهون.

ومع ذلك، فإن الكميات الزائدة تسبب الاندفاع والعدوانية التي تزيد من مخاطر المشكلات السلوكية.

وذكر الباحثون أن التأثيرات تشمل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والاكتئاب الهوسي والاضطراب ثنائي القطب.

يُشار إلى أن الفركتوز أو ما يعرف بسكر الفاكهة يوجد بشكل طبيعي في العديد من الفواكه والخضروات والعسل، إلا أنه أصبح أكثر شيوعا في النظم الغذائية الحديثة التي تعتمد على السكر المكرر وشراب الذرة.

ومن ضمن الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مستويات عالية من الفركتوز، الآيس كريم والبسكويت والكعك والتفاح والعنب وعصائر الفاكهة والبازلاء والمشروبات السكرية و الزبادي الذي يحتوي على الفاكهة.

وتشير التقديرات إلى أن استهلاك الفركتوز زاد 40 ضعفا منذ القرن الثامن عشر، وهو ما يفسر زيادة عدد مرضى السكري والسمنة.

ومن جانبه، قال الباحث ريتشارد جونسون من جامعة كولورادو وزملاؤه، إن الاضطرابات السلوكية أصبحت شائعة جدا وترتبط بالسمنة والنظام الغذائي الغربي.

وأشار الباحثون إلى أن الإفراط في تناول الفركتوز والسكريات المكررة قد يساهم بشكل كبير في هذه الاضطرابات، مع الأخذ في الاعتبار أن تحديد الفركتوز كعامل خطر لا ينفي أهمية العوامل الوراثية والعائلية والجسدية والعاطفية والبيئية التي تؤثر أيضا على الصحة العقلية.

وذكر الباحثون أن السكر ليس العامل الوحيد في السلوك العدواني ولكنه أحد المساهمين.

ولفت الفريق في دراستهم إلى الدراسات السابقة حول الفركتوز وتأثيره على جسم الإنسان لتطوير حالتهم، وأوضح الباحثون أن الفركتوز يؤدي إلى استجابة مشابهة لما يحدث في الجوع.

وأضافوا أن استجابة البحث عن الطعام تحفز المخاطرة والاندفاع واتخاذ القرارات بسرعة والعدوانية للمساعدة في العثور على الغذاء كاستجابة للبقاء على قيد الحياة.

 

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات