لسكان الإمارات.. نصائح مهمة لقضاء اجازة العيد بعيداً عن كورونا

لسكان الإمارات.. نصائح مهمة لقضاء اجازة العيد بعيداً عن كورونا

أعلن مركز أبوظبي للصحة العامة عن 20 توصية واجبة وضرورية خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لقضاء عيد سعيدبعيداً عن الاصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19»، وتداعياته، خاصة على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، حيث توزعت التوصيات على 3 بنود هي: التهنئة بالعيد، وذبح وتوزيع الأضاحي، وصلاة العيد.

التهنئة بالعيد

وأوصى المركز، بتجنب الزيارات العائلية وغيرها للتهنئة بالعيد، واستخدام وسائل الاتصال المرئية الحديثة لتبادل التهاني، وتجنب التجمعات والمصافحة بعد صلاة العيد بكافة أشكالها والاكتفاء بالتحية والتهنئة عن بعد.

كما أوصى بتجنب مغادرة المنزل لكبار السن والمرضى وأصحاب الحالات الصحية المزمنة إلا للضرورة، والامتناع عن توزيع العيدية على الأطفال أو حتى صرفها من المصارف، وتداولها بين الأفراد خلال هذه الفترة، واستخدام البدائل الإلكترونية.

الأضاحي

وتضمنت توصيات المركز التنسيق مع الجمعيات الخيرية في الدولة حول الأضحية، لتوزيعها ودفع ثمنها من خلالهم، أوعبر التطبيقات الذكية المعنية بالأضاحي، أو عن طريق المسالخ التي تحددها السلطات المحلية، والتي تضمن تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، وتقديم هذه الخدمات للمتعاملين في المركبات من دون الحاجة للدخول إلى أسواق المواشي أو المسالخ، إضافة إلى منع التعامل مع العمالة المتجولة بهدف ذبح الأضاحي ومخالفة كل من يتعامل معهم،والحذر عند توزيع الأضحية بين الأهل والأقارب والجيران حتى لا تكون سبباً في نقل وانتشار فيروس «كوفيد-19» منشخص لآخر.

المدن الترفيهية

من جهة أخرى، اعتمدت العديد من المدن الترفيهية، إجراءات وقائية إضافية، يتعين على ضيوفها الالتزام بها، كاستخدام أجهزة مسح الوجه للتعرف على الحالات المحتمل إصابتها بفيروس «كوفيد-19».

وتتضمن الإجراءات، إبلاغ الضيف بضرورة إجراء فحص مسحة الأنف، في حال الكشف عن إصابة إيجابية محتملة، كما سيطلب منه مغادرة الموقع حرصاً على صحة وسلامة الجميع.

وتعتبر هذه الإجراءات مكملة للتدابير الوقائية المعتمدة حالياً في المدن الترفيهية، إلى جانب مواصلة الالتزام بالتباعدالاجتماعي والمسافات الآمنة، وارتداء الكمامات في جميع الأوقات.

الكاتب: سامي علي
مقالات ذات صلة
التعليقات