علمياً.. الرجال يموتون قبل النساء لهذه الأسباب؟!

علمياً.. الرجال يموتون قبل النساء لهذه الأسباب؟!

كشفت العديد من الدراسات أن عمر النساء أطول من الرجال، حيث أعلن خبراء منظمة الصحة العالمية أن متوسط طول العمر في العالم منذ عام 2000، ارتفع أكثر من خمس سنوات ويعادل 72 سنة حاليا.

ويشير التقرير الإحصائي السنوي لمنظمة الصحة العالمية، إلى أن متوسط طول العمر في العالم بدأ يرتفع منذ بداية القرن الحالي، بمعدل 5.5، من 66.5 إلى 72 سنة. وتلاحظ في جميع المناطق زيادة في متوسط عمر النساء مقارنة بالرجال.

والاسباب عادة تكون مرتبط جزئياً بالبيولوجيا، أي أن الهرمونات الجنسية الأنثوية (الإستروجين)، لها تأثير وقائي على مستوى القلب والأوعية الدموية.

وقبل انقطاع الطمث تكون حوادث الأوعية الدموية أقل بـ3 مرات من الرجال، بينما النساء هن أقل عرضة للإصابة بمرض السكري، وأكثر مقاومة للأمراض المعدية وبعض أنواع السرطان.

وتلعب الأسباب الإجتماعية دوراً أيضاً، فالرجال ينخرطون في كثير من الأحيان بنشاطات محفوفة بالمخاطر.

والتفسير البيولوجي حسب البروفسور جان ماري روبين لطول العمر عند النساء، يكمن في دورهن بإعطاء الحياة لأولادهن، الذين يرافقونهن حتى الشيخوخة، كما أن طول العمر هو لصالح المرأة التي تهتم بالأولاد وتحميهن، كما أنهن أقل تدخينًا وشربًا للكحول من الرجال.

وأحد أسباب هذا التفاوت في متوسط عمر الجنسين، هو أن الرجال نادرا ما يراجعون العيادات الطبية مقارنة بالنساء، بحسب تقرير المنظمة الدولية. فمثلا في البلدان التي ينتشر فيها وباء نقص المناعة "الإيدز"، تراجع النساء عادة الأطباء ويقمن بالتحاليل اللازمة للتأكد من عدم إصابتهن بالمرض أكثر من الرجال، ويحصلن على العلاج المضاد للفيروسات بانتظام.

كما يشير تقرير المنظمة الدولية إلى أن الرجال أقل مراجعة للأطباء حتى في حالات الأمراض التي يمكن اكتشافها مبكرا، مثل السل وغيره، لذلك هم أكثر عرضة للموت بسبب هذه الأمراض.

علاوة على هذا، هناك عوامل ترتبط بالسلوك وتؤثر في عمر الرجال مقارنة بالنساء. ووفقا للتقرير، فإن الرجال أكثر عرضة لأن يصبحوا ضحايا للانتحار وعمليات القتل وحوادث الطرق.

الكاتب: رنا إبراهيم
مقالات ذات صلة
التعليقات